رئيس الوزراء العراقي يطلب من واشنطن مزيدا من الأسلحة والغارات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gg3j

طالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء 9 ديسمبر/ كانون الأول من وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل مد الجيش العراقي بمزيد من الأسلحة، وتكثيف الغارات الجوية ضد "داعش".

وأكد العبادي لهيغل في مستهل محادثاتهما ببغداد أن "القوات العراقية في حاجة إلى مزيد من الغارات الجوية ضد "داعش"، وفي حاجة إلى أسلحة ثقيلة أيضا.

وأضاف العبادي " نعترف بالدور الكبير الذي قامت به قوات التحالف الدولي ضد "داعش"، والذي أدى إلى إضعاف التنظيم وساهم في تقدم قواتنا على الأرض".

وكان وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل قد وصل إلى بغداد في زيارة غير معلنة حيث من المقرر أن يلتقي مسؤولين وقادة عسكريين لبحث موضوع محاربة تنظيم الدولة الإسلامية.

وهبطت طائرة الوزير الأمريكي وسط حراسة أمنية مشددة فى مطار العاصمة العراقية الدولي قادمة من الكويت، حيث أشاد بالضربات الجوية التي تشنها قوات التحالف ضد تنظيم"داعش".

وأفاد مراسلنا في بغداد بأن هيغل سيلتقي قادة عسكريين أمريكيين ليطلع على الوضع وسيجري محادثات مع نظيره العراقي خالد العبيدي ومع رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وتحدث هيغل لدى نزوله من الطائرة إلى مجموعة من الجنود الأمريكيين والأستراليين وشكرهم على الجهود التي يبذلونها.

وأشار خلال حديثه إلى أنه باستطاعة الولايات المتحدة وحلفائها مساعدة العراقيين في القتال ضد تنظيم "داعش" ولكن حكومة بغداد هي من سيتولى الحملة في النهاية، قائلا "إنه بلدهم وسيترتب عليهم تولي إدارته". ودعا القادة العراقيين إلى تشكيل حكومة جامعة قادرة على الفوز بثقة مختلف الطوائف الدينية والإثنية في البلاد.

وقال هيغل خلال زيارته إلى الكويت أمس الاثنين إنه يعتقد أن "قوات الأمن العراقية اكتسبت زخما جديدا، إذ يرجع الفضل فى ذلك جزئيا إلى الضربات الجوية الأمريكية المتواصلة ضد متشددي الدولة الإسلامية".

هذا ويقوم هيغل على ما يبدو بآخر جولة خارجية له كوزير للدفاع بعد تقديم استقالته من منصبه في 24 نوفمبر/تشرين الثاني، إذ رشح الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة 5 ديسمبر/ كانون الأول رسميا أشتون كارتر لمنصب وزير دفاع الولايات المتحدة خلفا له.

تعليق مراسلنا في بغداد:

تعليق الكاتب والمحلل السياسي صباح الخزاعي:

المصدر: RT + وكالات