"أنصار الشريعة" تتبنى هجومين باليمن قتل فيهما 19 شخصا (فيديو)

أخبار العالم العربي

انفجار سيارة مفخخة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gg35

تبنى تنظيم أنصار الشريعة، التابع للقاعدة في اليمن، الثلاثاء 9 ديسمبر/كانون الأول، قتل 12 وإصابة 21 من جماعة أنصار الله، المعروفة بجماعة "الحوثي".

وجاء في التقارير الإعلامية أن التنظيم قال في تغريدة على حسابه على "تويتر" إن عناصره قاموا بتفجير عبوة ناسفة صباح الاثنين تزن 13 كلغ من المتفجرات وبداخلها 380 شظية خلال تجمع للحوثيين قرب منزل عبد الاله الشرفي نائب رئيس حزب الأمة، المقرب من جماعة الحوثي في صنعاء، ما أدى إلى مقتل 8 وإصابة 14 آخرين.

وفي تغريدة أخرى، قال التنظيم إنه استهدف بعبوتين ناسفتين منزل قيادي حوثي في صنعاء، ما أدى لمقتل 4 وإصابة 7 آخرين من عناصر جماعة الحوثي، ونسف واجهة المقر، وتدمير 3 سيارات ودورية عسكري تابعة للحوثيين.

ومنذ سيطرة جماعة الحوثي على صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، انفجر عدد من العبوات الناسفة في نقاط تفتيش ومنازل تابعة لمسلحي الجماعة خلفت قتلى وجرحى.

"أنصار الشريعة" تتبنى هجوما على مقر للجيش اليمني في حضرموت

وفي وقت سابق تبنت جماعة "أنصار الشريعة" التابعة للقاعدة هجوما بسيارتين مفخختين استهدفتا الثلاثاء 9 ديسمبر/كانون الأول مقرا عسكريا في محافظة حضرموت جنوبي اليمن وأسفر عن مقتل 7 جنود وإصابة 8.

وحسب السكان المحليين فإن سيارتين مفخختين انفجرتا في مقر المنطقة العسكرية الأولى في مدينة سيئون بمحافظة حضرموت، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من الجنود والضباط، لم يعرف عددهم على الفور.

ورجح السكان أن يكون منفذو الانفجارين على علاقة بتنظيم أنصار الشريعة، التابع للقاعدة في اليمن، والذي سبق أن استهدف المقر في أوقات سابقة.

من جهتها، نشرت حسابات على تويتر مرتبطة بتنظيم "القاعدة" تغريدات أفادت بأن سيارتين مفخختين انفجرتا في مقر قيادة المنطقة العسكرية الأولى في مدينة سيئون مستهدفة المئات من عناصر الجيش الذي وصف بالمتحوث، نسبة إلى جماعة الحوثي.

وأوضحت تلك التغريدات أن السيارة الأولى تم تفجيرها في بوابة المقر العسكري، بينما تم تفجير الأخرى داخل المقر وسط حشد من منتسبيه.

تعليق مراسلنا في اليمن

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية