إجبار مشردي فرنسا على ارتداء "مثلث أصفر" يذكر بنجمة داوود

متفرقات

إجبار مشردي فرنسا على ارتداء إجبار مشردي فرنسا على ارتداء "مثلث أصفر" وانتقادات تشبهها بنجمة داوود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfwz

أضحت ادارة مدينة مرسيليا الفرنسية محل انتقادات واسعة في البلاد بعد اعتمادها بطاقة هوية لسكانها المشردين بلا مأوى، مزينة بمثلث أصفر، تعيد ذكريات عصر النازية واضطهادها لليهود.

البطاقة الجديدة تعد مبادرة من بلدية مرسيليا وهيئة الخدمات الاجتماعية، خاصة للشخص المشرد وتحمل صورته واسمه وتاريخ ميلاده وتحدد ما اذا لديه أي أمراض أو حساسية. ويزين واجهة البطاقة مثلث أصفر، ويتعين على المشرد ابرازها فوق ملابسه وبصورة واضحة.

وانتقدت هذه المبادرة جمعيات حقوق الإنسان ووزراء في الحكومة، حيث قارنت المثلث الأصفر بنجمة داوود في عهد النازية الألمانية، التي كانت تخاط على ملابس اليهود في أثناء المحرقة.

وقال "كريستوف لويس"، رئيس إحدى الجمعيات الخيرية للمشردين بلا مأوى، لموقع The Local:"هذه فضيحة ووصمة عار، ارتداء شيء يظهر للعالم أجمع ما هي الأمراض التي لديك، لا يعد فقط تمييزا عنصريا، ولكنه يخالف أيضا قواعد السرية الطبية، كما أن رمزية تصميم البطاقة مثير للامتعاض، لا يمكن تمييز إنسان بنجمة أو مثلث، نحن بشر".

وجاء رد فعل حكومة الرئيس فرانسوا هولاند في باريس بشكل حاد أيضا على هذه المبادرة، حيث قال وزير الشؤون الاجتماعية "ماريسول" للصحيفة الفرنسية اليومية Le Parisien : "أنا مصدوم من إجبار الناس بلا مأوى على ارتداء مثل هذا المثلث الأصفر الذي يشير إلى الأمراض التي يحملونها، هذا أمر شائن، لا يمكن أن نتعامل مع أفقر الناس بهذه الطريقة".

وفي دفاعها قالت السلطات المختصة في مرسيليا، ثاني أكبر المدن الفرنسية، إن الغرض من البطاقة هو مساعدة العاملين في القطاع الصحي على سرعة نجدة الأشخاص المشردين، الذين قد يحتاجون إلى مساعدات طبية عاجلة.

وقد تم توزيع أكثر من 100 بطاقة على مشردين بالفعل في المدينة، ويوم الأربعاء الماضي، تجمع نحو 100 من النشطاء والمشردين للاحتجاج ضد المبادرة خارج بلدية المدينة.

المصدر: RT + "لوكال"