"داعش" يخطف ويعدم 16 فردا إضافيا من عشيرة البونمر في الأنبار

أخبار العالم العربي

قبور أبناء عشائر قتلهم المسلحون
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfw8

قال الشيخ نعيم الكعود زعيم عشيرة البونمر في محافظة الأنبار غرب العراق إن مقاتلي "الدولة الإسلامية" اختطفوا وقتلوا 16 فردا إضافيا من عشيرته.

وقال الكعود لوكالة "رويترز" إن مقاتلي التنظيم اختطفوا أفرادا من عشيرته منذ 3 أيام. وتم العثور عليهم مقتولين في بئر يبعد نحو عشرة كيلومترات الى الشمال من بلدة هيت.

وأضاف أنه تم نقل جثث القتلى إلى مستشفى في هيت، حيث أكد الفحص الطبي أن اصحابها أصيبوا بأعيرة نارية في الرأس والصدر.

تنظيم "داعش" قتل المئات من أبناء العشيرة

صورة من الأرشيف

يذكر أن مسلحي"الدولة الإسلامية" قتلوا المئات من عشيرة البونمر خلال محاولة التنظيم الاستيلاء على هيت منذ شهرين.

وكان الشيخ الكعود، وهو نائب في البرلمان العراقي، قال في لقاء سابق مع RT في مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني إن عدد قتلى أبناء العشيرة على يد "داعش" بلغ نحو 500 قتيلا.

وأكد أن التنظيم يحتجز مئات الشباب، الذين يجهل مصيرهم، بينما تستمر عمليات الخطف والتصفيات وتزداد يوما عن يوم.

عشيرة البونمر

صورة من الأرشيف

وتعد عشيرة البونمر السنية من العشائر التي شاركت في قتال تنظيم "القاعدة" في الأنبار خلال عامي 2005 و2006 ضمن ما عرف انذاك بحملة قوات الصحوة، لمنع تحويل العراق إلى إمارة للقاعدة، وهو ما يسعى إليه تنظيم "داعش" اليوم.

وتقاتل العشيرة اليوم تنظيم "داعش" وتمنعه من الدخول الى المناطق المتواجدة فيها في مدينة هيت، بعكس العشائر الاخرى التي سقطت مناطقها مباشرة أمامه وبعضها انضم الى القتال في صفوفه، كما حصل في الموصل وصلاح الدين.

ويحمل الكعود الحكومة مسؤولية انسحاب "البونمر" من المناطق التي كانت تسيطر وتدافع عنها، مشيرا إلى تأخر الحكومة في تسليح وتجهيز أبناء العشيرة.

وتنتمي "البونمر" إلى قبيلة الدليم، أكبر قبائل العراق، وتتوزع في محافظات الأنبار وصلاح الدين والموصل وبغداد.

المصدر: RT + وكالات