هيغل: ألف جندي أمريكي إضافي باقون في أفغانستان

أخبار العالم

هيغل: ألف جندي أمريكي إضافي باقون في أفغانستان وزير الدفاع الامريكي تشاك هاغل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfvo

قال وزير الدفاع الأمريكي تشاك هيغل السبت 6 ديسمبر/كانون الأول، إن ألف عنصر أمريكي إضافي سيبقون في أفغانستان السنة المقبلة 2015 لتعويض نقص مؤقت في عناصر قوة حلف شمال الاطلسي.

وكان الرئيس باراك أوباما وافق على هذا الإجراء، بخلاف خطة سابقة تنص على عدم زيادة القوات الأمريكية عن 9800 عنصر في 2015.

وقال هيغل، أثناء زيارة لأفغانستان لم يعلن عنها مسبقا، إن الانتخابات الرئاسية الأفغانية المطولة تسببت في تأخير التوقيع على اتفاقات أمنية مع واشنطن ودول الناتو، ما أدى الى تأخر خطط تلك الحكومات في المساهمة بقوات في البعثة التي ستبقى في أفغانستان بعد 2014.

وأضاف أن قرار أوباما لا يغير مهمة البعثة الجديدة والتي ستتركز على تدريب القوات الافغانية، كما لم تغير المهلة النهائية الطويلة الأمد لتقليل أعداد القوات الأمريكية خلال العامين المقبلين.

وأكد وزير الدفاع الأمريكي أن قوات بلاده ستحافظ على "مهمة محدودة لمكافحة الإرهاب" ضد مسلحي تنظيم القاعدة لمنعهم من اتخاذ أفغانستان ملاذا آمنا وتهديدا للولايات المتحدة.

وفي وقت سابق أعرب يغل عن ثقته في قدرة القوات الأفغانية على الدفاع عن كابول.

وقال هيغل للصحفيين قبل هبوط طائرته في كابول "أثق بأن قوات الأمن الأفغانية قادرة على الدفاع عن كابول" وذلك في أعقاب زيادة في وتيرة الهجمات على العاصمة الأفغانية هذا العام.

ودعا هيغل إلى عدم المقارنة بين العراق وأفغانستان قائلا إن "الأفغان لا يريدون أن ترحل القوات الأمريكية" متسائلا "هل توجد ثغرات أمنية؟ هل التحديات مستمرة؟ والتهديدات؟ بكل تأكيد" مشيرا إلى أن أفغانستان ستظل تقاتل "جيوبا" من طالبان.

وهذه آخر زيارة يقوم بها هيغل لكابول بصفته وزيرا للدفاع بعد تقديم استقالته من منصبه في 24 نوفمبر/تشرين الثاني، حيث من المتوقع أن يناقش هيغل مسألة الأمن في محادثاته مع المسؤولين الأفغان والقادة العسكريين الأمريكيين.

كما تأتي هذه الزيارة قبل أسابيع فقط من النهاية الرسمية للمهمة القتالية للقوات التي يقودها حلف شمال الأطلسي والتخفيض الحاد للقوات الغربية في أفغانستان لنحو عشرة آلاف العام المقبل.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون