اعتقال عشرات المحتجين في نيويورك على تبرئة شرطي آخر (صور+ فيديو)

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfpu

اعتقلت شرطة نيويورك أكثر من 80 شخصا خلال تظاهرات خرجت احتجاجا على قرار هيئة المحلفين بعدم توجيه اتهام إلى شرطي أبيض قتل مواطنا أمريكيا من أصول إفريقية أثناء محاولة اعتقاله.

وتجمع آلاف المتظاهرين في عدة أحياء من مدينة نيويورك الأمريكية احتجاجا على قرار هيئة محلفين بحلول مساء الأربعاء 3 ديسمبر/ كانون الأول.

جانب من المظاهرات في نيويورك

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، أن عددا كبيرا من المحتجين اتجهوا إلى شارع "برودواي" وساحة "تايمز سكوير"، حيث كان عدد الحشد يقارب 5 آلاف شخص. وأضافت أن سائقي السيارات العالقين بسبب التظاهرات أطلقوا أبواقهم تعبيرا عن دعمهم للتحرك.

المحتجون يستلقون على الارض لغلق الطريق

ونظمت تظاهرات أيضا في أحياء أخرى مثل هارلم وستاتن آيلاند حيث قتل الضحية إريك غارنر من قبل الشرطة خنقا في 17 تموز/يوليو.

اعتقالات خلال المظاهرة

يذكر أن الضحية إريك غارنر (43 عاما)، وهو أب لستة أولاد اشتبهت الشرطة في بيعه السجائر بطريقة غير قانونية، وحاول لفترة قصيرة مقاومة عناصر أمن طرحوه أرضا.

ويظهر شريط فيديو لأحد النشطاء أحد رجال الشرطة ويدعى دانيال بانتاليو يمسك غارنر من رقبته لطرحه أرضا، وهي ممارسة ممنوعة لدى الشرطة في نيويورك.

وردد غارنر، الذي يعاني من السمنة والربو، عدة مرات "لا أستطيع التنفس"، قبل أن يفقد الوعي. وأعلنت وفاته بعيد ذلك ونسبها الطبيب الشرعي إلى قتل غير متعمد.

وأعلن وزير العدل الأمريكي إريك هولدر على الفور مساء الأربعاء فتح تحقيق فيدرالي حول انتهاك الحقوق المدنية للضحية إريك غارنر.

وهذه ثاني مرة خلال أسبوع تمتنع فيها هيئة محلفين كبرى عن مقاضاة شرطي أبيض في حادث يتعلق بمقتل رجل أسود أعزل.

وكان قرار هيئة المحلفين في فيرغسون بعدم مقاضاة شرطي أبيض قتل شابا من أصول إفريقية يدعى مايكل براون بالرصاص أثار موجة من العنف.

وجتمعت حشود في العديد من المدن الأمريكية للاحتجاج على القرار الذي أصدرته لجنة محلفين قبل أسبوع بعدم توجيه أي تهمة لرجل الشرطة دارين ويلسون لقتله براون في ضاحية فيرغسون بمدينة سانت لويس بولاية ميزوري.

جانب من المظاهرات في نيويورك

وكانت الحادثة وقعت في التاسع من أغسطس / آب الماضي، حين أطلق الشرطي ويلسون عدة رصاصات على براون، الذي كان أعزلا، فأرداه قتيلا، في حادث أشعل أعمال شغب في هذه الضاحية الصغيرة لمدينة سانت لويس والتي تقطنها غالبية من السود لكن غالبية عناصر الشرطة فيها من البيض.

وكانت نسبة كبيرة من الأمريكيين ذوي الأصول الإفريقية تطالب بتوجيه تهمة القتل العمد الى الشرطي ويلسون، لكن قرار لجنة المحلفين يعني أنه لن يواجه أية تهم جنائية.

وهاجم محامو أسرة الشاب براون قرار اللجنة ووصفوه بأنه غير عادل.

تعليق مراسلتنا في واشنطن

المصدر: RT+وكالات

مظاهرات حاشدة في برشلونة تضامنا مع المعتقلين المناصرين للانفصال