فلكي روسي يفند ما نسب إلى "ناسا" عن "الظلام الدامس" في الكرة الأرضية

الفضاء

فلكي روسي يفند ما نسب إلى توهجات الشمس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gffv

فند عالم فلكي روسي جملة وتفصيلا مانسبته وسائل إعلام إلى وكالة "ناسا" حول أن الأرض ستغرق في ظلام دامس ستة أيام جراء اضطرابات مغناطيسية أرضية ناجمة عن توهجات شمسية شديدة.

 وكانت وسائل إعلام مختلفة قد نسبت الى وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" قولها أن الأرض ستغرق في ظلام دامس أيام 16 – 22 ديسمبر/كانون الأول المقبل، نتيجة حدوث توهجات شمسية شديدة.

وقال الفلكي الروسي، ألكسندر كراسيلنيكوف: "طبعا هذه ليست سوى أكذوبة صحفية. لأنه أولا- لم يظهر على موقع "ناسا" أي شيء يشير إلى هذا الموضوع، إضافة الى أن ممثلي الوكالة نفوا هذا الأمر. ثانيا – ليس بمقدور الاضطرابات المغناطيسية أن تسبب "الظلام". وثالثا – ليس بمقدور العلم حاليا التنبؤ بنشاط الشمس بدقة حتى ليوم واحد".

وأضاف "يمكننا أن نفترض ما يمس هذه التوهجات، مثل ازدياد أو انخفاض النشاط الشمسي، ولكن دون تحديد تاريخ وقوع أو نهاية هذا الحدث أو ذلك".

البقعة AR2192

إن ما يمكن حدوثه خلال الأيام المذكورة، هو انطلاق البلازما من البقعة AR2192 التي تؤثر في كوكبنا منذ سنوات طويلة، لذلك يتوقع الخبراء تكرار انقطاع التيار الكهربائي خلال هذه الأيام، إضافة إلى حدوث اضطرابات في عمل الهواتف الخليوية وشبكة الإنترنت، وأنه سيكون بإمكان كافة سكان المعمورة مشاهدة الشفق القطبي. كما يحذر العلماء من حدوث عواصف مغناطيسية شديدة.

عاصفة مغناطيسية

وتجدر الإشارة إلى أنه سبق لموقعنا أن فند في 30 أكتوبر/تشرين الأول الماضي الأخبار التي تناقلتها وسائل إعلام مختلفة عن الظلام الدامس الذي ستغرق فيه الأرض أيام 16 – 22 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر: RT+ برافدا.رو