أغرب 5 زوار وصلوا إلى الفضاء من كوكب الأرض

الفضاء

أغرب 5 زوار وصلوا إلى الفضاء من كوكب الأرضأغرب 5 زوار وصلوا إلى الفضاء من كوكب الأرض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfdt

بالإضافة للرواد والمركبات، وصل آخرون إلى الفضاء، منهم تمثال رائد الفضاء الفقيد المجهول وقرود وعناكب ونحل وجزيئات حمض نووي وغيرها الكثير.

وهنا لائحة بأغرب 5 من الزوار للفضاء الكوني من كوكب الأرض:

1- جزيئات من الحمض النووي DNA

شرائط الحمض النووي

عندما اكتشفت عوالق الكائنات الحية الدقيقة على متن محطة الفضاء الدولية في وقت سابق من هذا العام، أدى ذلك إلى نشوء نظرية تقول بأن الحياة بصورها المختلفة قد تكون قادرة على البقاء في الفضاء.

والآن اكتشف العلماء أن الـ DNA، أو الأحماض النووية يمكنها أيضا البقاء والاستمرار خلال رحلات الفضاء.

وقام فريق من جامعة زيوريخ بلصق جزيئات DNA مع الغلاف الخارجي لصاروخ نقل البعثة TEXUS-49، وانتظروا بفارغ الصبر عودته إلى الأرض، لمعرفة النتائج، وقد ذُهل العلماء عندما وجدوا أن الجزيئات ظلت سليمة ولم تتحلل، بل تقوم بوظائفها بشكل نشط.

وقال رئيس فريق الدراسة البروفيسور "أوليفر أولريش" من جامعة معهد زيوريخ للتشريح، إن هذه الدراسة تقدم دليلا على أن شرائط المعلومات الوراثية DNA قادرة على البقاء حية في ظروف الفضاء القاسية، والأصعب هو العودة إلى الغلاف الجوي للأرض.

2- قرود وصراصير وعناكب ونحل

القرد بيكر يصعد إلى الفضاء

أصبح القرد "ألبرت الثاني" أول قرد يصل إلى الفضاء يوم 14 يونيو/حزيران سنة 1949، عندما نجح في عبور خط "كارمين"، وهو الحاجز الفاصل بين الغلاف الجوي للأرض والفضاء، ورغم ذلك فقد توفي القرد بسبب عطل في مظلة الهبوط أثناء رحلة العودة.

بعدها أصبح القردان "إيبل" و"بيكر" أول القرود الذين تمكنوا من البقاء على قيد الحياة بعد رحلة إلى الفضاء في عام 1959.

ومنذ ذلك الحين سافر العديد من المخلوقات الأرضية إلى الفضاء، منها ذباب الفاكهة وفئران وهامستر وخنازير غينية وأرانب وقطط وكلاب وفراشات وضفادع وخنافس ودبابير وسلاحف وقنديل البحر وعقارب وصراصير.

واحتوت الرحلة الأخيرة للمكوك الفضائي "كولومبيا" في عام 2003  على دودة القز، وعناكب ونحل ونمل وديدان، لم تتمكن جميعها من البقاء حية في الفضاء، ما عدا الديدان الخيطية، التي ظلت تتلوى في أوعية إحدى التجارب.

وفي يوليو/تموز من هذا العام، أطلقت روسيا ذكرا واحدا و5 إناث من زواحف "أبو بريص" إلى الفضاء ، حيث كان العلماء يأملون في دراسة آثار الجاذبية على قدرات الإنجاب لهذه المخلوقات، إلا أن العلماء فقدوا القدرة على التحكم في الأقمار الصناعية، وتجمّدت جميع الزواحف حتى الموت.

3- الدببة الشقية MAT وKMS

أحد الدببة الشقية في رحلته الفضائية

أطلقت أول دُميتان للدب الشقي في العالم إلى الفضاء من جامعة تشرشل في كامبريدج عام 2008.

الدمى كانت بأسماء MAT وKMS، وقد ارتدت بزّات رواد الفضاء، وأطلقت لمسافة أكثر من 30 كيلومترا فوق كوكب الأرض في بعثة لمدة 4 ساعات.

الدميتان تم شراؤهما من محلات "Mothercare" خصيصا لهذه المهمة، وتحمتلا درجات حرارة تقدر بـ 35 تحت الصفر، وكانا مربوطتين في مقاعد على بالون مخصص لدراسة أحوال الطقس، صنعه نادي علوم رحلات الفضاء في جامعة كامبردج.

والتقطت كاميرا الكمبيوتر على متن البالون صورة للدبين الدميتين وهما ينظران إلى كوكب الأرض من مسافة 30 كيلومترا.

4- دُمية والتر وايت

دمية والتر وايت

"والتر هارتويل وايت" هو شخصية خيالية ظهرت في المسلسل الدرامي الأمريكي Breaking Bad، وابتكر الشخصية كاتب المسلسل "فينس غيليغان" ولعبها الممثل "براين كرانستون".

في يوليو/تموز هذا العام أُرسلت دمية لشخصية والتر وايت إلى الفضاء الخارجي في بالون فضائي.

وأطلقت الدمية من ولاية يوتا في الولايات المتحدة لمدة 6 ساعات في الفضاء على ارتفاع 25 كيلومترا خارج كوكب الأرض.

وقد نشر الفريق الذي قام بالتجربة فيديو مثيرا للرحلة على موقع اليوتيوب، محققا ما يقرب من 2 مليون مشاهدة.

5- رائد الفضاء الفقيد المجهول

تمثال الرائد الفقيد

رائد الفضاء الفقيد المجهول هو تمثال منحوت من الالومينيوم طوله حوالي 9 سم، وهو يجسد رائد فضاء يرتدي بذلة فضاء، وذلك تخليدا لذكرى رواد الفضاء الذين سقطوا في سبيل البحث العلمي واستكشاف الكون.

التمثال موجود حاليا على سطح القمر، وهو بذلك يكون القطعة الفنية الوحيدة الموجودة على سطح القمر، بعد ان وضعه هناك طاقم مركبة الفضاء أبولو 15 في الأول من أغسطس/آب عام 1971.

وقد صمم التمثال الفنان البلجيكي "بول فان هويدونك"، الذي التقى رائد الفضاء "ديفيد سكوت" في حفل عشاء، واتفقا على أن فان هويدونك سيقوم بنحت تمثال صغير ليوضع على سطح القمر بواسطة سكوت، الغرض منه إحياء ذكرى رواد الفضاء الذين فقدوا حياتهم في تعزيز استكشاف الفضاء.

وصمم سكوت لوحة بشكل منفصل تحتوي أسماء الـ 14 رائدا الذين ماتوا، أما فان هويدونك، فقد صمّم التمثال بحيث يكون النحت خفيف الوزن وقويا وقادرا على تحمل درجات الحرارة القصوى على سطح القمر وألا يظهر المنحوت لذكر أو لأنثى.

المصدر: RT + "تيليغراف"

توتير RTarabic