ميسترال سرقت !

أخبار العالم

ميسترال سرقت !الشرطة الفرنسية فتحت تحقيقا بالحادثة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfaa

فتحت شرطة مدينة رين الفرنسية تحقيقا أوليا بسرقة معدات من حاملة المروحيات "ميسترال" التي تنتظر التسليم إلى روسيا، حسبما أفاد موقع جريدة "لو بوين".

وبحسب المصدر، فقد تمت سرقة بعض الأقراص الصلبة من أجهزة كمبيوتر كانت على متن ميسترال، بالإضافة إلى لواقط اتصال ومعدات تكنولوجيا فائقة من صنع شركة "ثاليس".

وكانت صحيفة "باريزيان" الفرنسية ذكرت قبل يومين أنه في حال قررت باريس عدم توريد سفينتي "ميسترال" إلى روسيا، قد يكلفها هذا ما يصل إلى 3 مليارات يورو.

وأوضحت الصحيفة أن الحديث يدور عن قيمة العقد البالغة 1.2 مليار يورو وتعويض قدره 800 مليون يورو عن كل من السفينتين.

يذكر أن السلطات الفرنسية لم تكشف حتى الآن رسميا عن قيمة صفقة "ميسترال" مع روسيا، لكن وسائل إعلام فرنسية سبق أن قيمت التعويضات التي قد تضطر فرنسا لدفعها في حال فشل العقد، بـ10 مليارات يورو.

وكانت الدائرة الصحفية التابعة للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد أعلنت الثلاثاء عن تأجيل تسليم روسيا أولى السفينتين الحاملتين للمروحيات إلى أجل غير مسمى.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنه في حال رفض باريس تنفيذ التزاماتها بشأن تسليم سفينتي "ميسترال" فسيتعين على فرنسا دفع الغرامة وإعادة السلفة التي دفعتها روسيا مقابل بناء السفينتين.

يذكر أن موسكو تنتظر من باريس منذ أسابيع قرارا بتسليمها أولى السفينتين التي صنعت في فرنسا لصالح الأسطول الروسي. وكان من المقرر سابقا أن تجري مراسم تسليم السفينة "فلاديفوستوك" يوم 14 تشرين الثاني/نوفمبر، لكن القيادة السياسية الفرنسية قررت تأجيل إصدار الترخيص اللازم إلى موعد غير مسمى.

وكان الرئيس الفرنسي أكد مرارا أن الشرط الرئيسي لتسليم روسيا السفينة يتعلق "بالالتزام الكامل" بنظام وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا، أما روسيا فتشير إلى أن الأزمة الأوكرانية تعد نزاعا داخليا، ليس للجانب الروسي أي دور فيها، باستثناء مساعي موسكو للمساهمة في تسوية النزاع.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون