فلسطين في طريقها إلى "غينيس" بأطول حوار إذاعي مباشر

متفرقات

فلسطين في طريقها إلى رئيس الوزراء الفلسطيني يفتتح أطول حوار إذاعي مباشر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf5w

يسعى إعلامي فلسطيني لوضع اسم بلاده مجددا في موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية، علما أن الإنجاز الفلسطيني هذه المرة ليس بأكبر علم أو أكبر طبق، كمعظم الإنجازات العربية في "غينيس".

فقد نجح الإعلامي الفلسطيني طلعت علوي بإجراء أطول حوار إذاعي مباشر استغرق 50 ساعة عبر أثير محطة "راية"، علما أن الرقم القياسي السابق كان باسم الإعلامية اللبنانية ريما نجيم واستمر 46 ساعة فقط، التي حطمت بدورها رقما قياسيا قدره 40 ساعة مسجلا باسم إعلامي بريطاني.

شاركت في حوار الاعلامي علوي مجموعة من الشخصيات الفلسطينية في أكثر من مجال، بالإضافة إلى مواطنين استطلعت آراؤهم بشأن العديد من القضايا المهمة والملحة، يتقدمهم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي تحدث إلى المواطنين بشأن أكثر من ملف مهم في القضية الفلسطينية.

كما أعرب عباس عن ثقته بأن الشعب الفلسطيني "سيواصل دفاعه ن حقوقه المشروعة"، ثم توجه إلى القائمين على محطة "راية" قائلا: "متأكد أنكم ستحققون الهدف من هذا الحوار، الذي يفتخر به شعبنا الفلسطيني، ويفتخر به الإعلام الفلسطيني الحر، الذي يرفع صوت فلسطين عاليا في كل مكان في العالم".

أما افتتاح الحوار فكان بلقاء مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، تحدث من خلاله عما يهم المواطن، ملقيا الضوء على إجراءات تتخذها الحكومة لتخفيف معانات الفلسطينيين وتلبية احتياجاتهم.

هذا وحددت موسوعة "غينيس" شروطا معينة لدخولها في هذا المجال، كأن يُسمح للمذيع الخروج من الستوديو لـ 5 دقائق فقط في الساعة الواحدة، أما إذا رغب بـ 20 دقيقة فينبغي عليه مواصلة الحوار 4 ساعات متتالية.

بالإضافة إلى ذلك تسمح الشروط ببث فقرات مسجلة وأغانٍ وأخبار لـ 15 دقيقة في الساعة، بالإضافة إلى 8 دقائق في الساعة تُخصص للإعلانات.

إلى ذلك أشاد إعلاميون فلسطينيون بالتجربة واعتبروا أن من شأنها أن تضع فلسطين في إطار جديد، فيما أكد بعضهم أنه كان على ثقة بنجاح طلعت العلوي وقدرته على تحقيق هدفه.

هذا وبدأ الفلسطينيون العد التنازلي الذي يستغرق 10 أيام، تتخذ فيها "غينيس" قرارها النهائي حول تسجيل الرقم الجديد باسم فلسطين.

المصدر: RT + "وفا" + وكالات