الناتو يعترف بارتباط نشر دباباته في شرق أوروبا بأحداث أوكرانيا

أخبار العالم

الناتو يعترف بارتباط نشر دباباته في شرق أوروبا بأحداث أوكرانيادبابات أمريكية في أوروبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf4p

اعترف المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي روبرت بشيل بارتباط نشر الدبابات الأمريكية في شرق أوروبا بالوضع في أوكرانيا.

وفي مقابلة مع إذاعة "سبوتنيك" قال بشيل الخميس 27 نوفمبر/تشرين الثاني: "إذا تحدثنا عن شرق أوروبا فهو رد من الردود على تصرفات روسيا". وتابع مسؤول الناتو قائلا إن هذه الخطوات تتطابق مع مهمة الحلف الرئيسية هي الدفاع الجماعي عن الدول الأعضاء.

وأضاف أن الإجراءات المزمع اتخاذها "شفافة" كما أنها "لا تمثل انتهاكا لاتفاقياتنا"، مشيرا إلى أن الحديث يدور عن احتمال نشر طائرات حربية ودبابات وإجراء مناورات عسكرية في أراضي دول المنطقة.

وفي وقت سابق من الخميس نفى الجيش الأمريكي أن يكون نشر قوات عسكرية إضافية بما فيها دبابات في أوروبا متعلقا بالوضع في أوكرانيا وأوروبا الشرقية، مؤكدا أن ذلك يدخل في إطار عملية "الحزم الأطلسي".

وكان الفريق في الجيش الأمريكي بين هوجيس قد أعلن عن تخطيط الولايات المتحدة نشر حوالي 150 دبابة ومدرعة في دول الناتو وأوروبا الشرقية عام 2015، كي يستطيع الجنود الأمريكيون إجراء تدريبات مشتركة مع قوات الحلف.

وقال المقدم في الجيش الأمريكي الاين كونواي الخميس 27 نوفمبر/تشرين الثاني إن "هذا متعلق بهذه العملية التي ستستمر طوال عام 2015، ونحن نبحث عن الخيار الأفضل لدعم العملية في المستقبل".

يذكر أنه وصل في نهاية أبريل/نيسان الى شرق أوروبا نحو 600 جندي من القوات البرية الأمريكية للمشاركة في تدريبات مختلفة. وأكدت لاتفيا وليتوانيا وإستونيا مرارا تأييدها لتوسيع تمركز قوات الناتو في المنطقة، بينما أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في وقت سابق عن ثقة موسكو بأن التوسع المستمر والمتهور لحلف شمال الأطلسي يعتبر خطأ يؤثر سلبا على الاستقرار في أوروبا.

وكانت موسكو قد نفت مرارا أن يكون لها دور في المواجهات بجنوب شرق أوكرانيا، حيث بدأت سلطات كييف في أبريل/نيسان الماضي عملية عسكرية ضد مناهضي انقلاب فرباير/شباط الماضي، راح ضحيتها 4.3 آلاف مدني في مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك.

منذ بداية الأزمة في أوكرانيا أقدم الناتو على تعزيز وجوده العسكري في منطقة البلطيق

هذا وتشدد روسيا على أنها لا تعد طرفا في النزاع الأوكراني الداخلي، مؤكدة أن من مصلحتها تجاوز أوكرانيا لأزمتها السياسية والاقتصادية الراهنة.

يذكر أن منذ بدء الأزمة في أوكرانيا أقدم حلف شمال الأطلسي على تعزيز وجوده العسكري بشكل ملحوظ في منطقة البلطيق، فيما أعلنت دولها الثلاث (لاتفيا وليتوانيا وإستونيا) أكثر من مرة دعمها لتوسيع وجود قوات الناتو في المنطقة.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف سابقا أن موسكو تعتبر التوسع المطرد للحلف سياسة خاطئة تقويض استقرار أوروبا.

المصدر: RT + "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون