أنجلينا جولي مع الكاميرا من الجانب الآخر

الثقافة والفن

أنجلينا جولي مع الكاميرا من الجانب الآخرأنجلينا جولي مع الكاميرا من الجانب الآخر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gesj

كشفت الممثلة الأمريكية أنجلينا جولي أنها بصدد الابتعاد عن الشاشة لأنها تعبت من الظهور المتواصل، إذ قررت أن تكرس نفسها لمجال جديد، فقررت احتراف الإخراج.

لكن يبدو أن ترجمة هذا القرار عمليا ليست في إطار المستقبل المنظور، إذ أن جولي كانت قد أعلنت أن مشاركتها في فيلم "كليوباترا" ستكون بمثابة إسدال الستار على عملها كممثلة، علما أنه لم يتم تحديد موعد البدء بتصوير هذا الفيلم حتى الآن.

وأكدت النجمة الأمريكية على قرارها الاختفاء عن عين الكاميرا مجددا، وذلك أثناء تواجدها في سيدني لعرض الفيلم الثاني الذي قامت بإخراجه، وهو "Unbroken".

وأشارت إلى أنها لا تقول بإنها باتت لا ترغب بالعمل كممثلة، "فأنا أحب عملية التصوير.أحب الممثلين وأود مساعدتهم، لكنني سئمت من أنني محط إهتمام دائم". كما أوضحت أنها تحب خوض أعمال طويلة الأمد، تجعلها تغوص فيها لأكثر من عام، "هذا أمر جديد بالنسبة لي وحقل لم أختبره بعد".

وردا على سؤال حول مدى إعجابها بتجسيد الأدوار الشريرة قالت جولي إنها تحب أداء هذه الأدوار لأن هدفها أن تجعل الفيلم أفضل لا أن تكون صداقات جديدة، وفقا لتعبيرها.

الجدير بالذكر أن عمل أنجلينا جولي كمخرجة جعلها محط الأنظار أيضا، إذ سبق وأن أخرجت في عام 2011 فيلم "في أرض الدم والعسل" حول الحرب التي شهدتها يوغوسلافيا في منتصف تسعينات القرن الماضي.

فقد حظي هذا الفيلم بإعجاب شريحة كبيرة من المشاهدين، علما أنه أثار  الغضب في صربيا والإعجاب في البوسنة والهرسك.

المصدر: RT + "فيستي رو"