رسوب اردني في التوجيهي لا يحول دون مزاولته الطب في اشهر مستشفيات عمان

متفرقات

رسوب اردني في التوجيهي لا يحول دون مزاولته الطب في اشهر مستشفيات عمانرسوب اردني في التوجيهي لا يحول دون مزاولته الطب في اشهر مستشفيات عمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ge2g

اعتقل الامن الاردني شخصا مارس الطب في مستشفى "البشير" الذي يعتبر اشهر مستشفيات المملكة، اذ عمل المعتقل في قسم العظام، علما انه يحمل شهادة راسب في التوجيهي.

وافاد مصدر بأن "المختص المعالج" اثار اهتمام المفرزة الامنية التابعة للمستشفى بعد تلقي ملاحظات تتعلق بعمله فخضع للمراقبة، ليتبين لاحقا انه ادعى بأنه طالب في كلية الطب باحدى جامعات اوكرانيا، ويرغب بالتدريب الى حين العودة لمواصلة تحصيله العلمي.

لكن كل الطلاب المتدربين عادوا الى جامعاتهم باستثناء "الطالب في اوكرانيا" الذي ابدى مثابرة وواصل التدريب ما اثار الشكوك حوله، علما انه كان يجيب عن الاستفسارات حول بقائه بأن "الاقامة متاخرة في السفارة".

وبعد اجراء التحريات الاولية تبين ان المتدرب غير مسجل في أي جامعة اجنبية او اردنية، كما تبين ان محصله العلمي لم يتجاوز "توجيهي راسب"، فتم القاء القبض عليه ومن ثم تحويله الى الجهات المختصة.

وجاء في افادات الطاقم الطبي الذي كان يتعامل مع الشاب المحتجز ان الاخير كان يصدر اوامره بتعليمات وارشادات، كما وانه "طبيب يحمل شهادة مزاولة المهنة"، حسبما قاله احد مسؤولي المناوبة في قسم التمريض.

لكن احد الممرضين اكد ان المتدرب "كان يتعامل مع الكادر على انه طالب طب، مضيفا ان مستشفى البشير يستقبل عدد كبير من المتدربين من مختلف الجامعات والتخصصات الطبية دون أي اثبات، لكن المتدرب "القادم من اوكرانيا" كسب ثقة الطبيب المناوب حتى انه منحه فرصة ممارسة صلاحياته في اوقات الاستراحة.

من جانبه اكد مدير مستشفى البشير عصام الشريدة عدم وجود معلومات حول هذا الامر، وان استدرك قائلا انه في حال ثبت ذلك "فيجب اعدامه".

المصدر: RT + "القدس العربي"