الخفاش تعلم الصيد مع التشويش على الآخرين

العلوم والتكنولوجيا

الخفاش تعلم الصيد مع التشويش على الآخرينالخفاش تعلم الصيد مع التشويش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdn6

اكتشف العلماء أن الخفافيش باتت تصطاد فرائسها في الظلام بطريقة جديدة، تحول دون أن تقع بنفسها ضحية أثناء عملية الصيد.

فمن المعروف أن الخفافيش تحدد موقع فريستها بواسطة صدى الموجات فوق الصوتية التي تطلقها من فمها أو منخارها، وهو ما كان يتسبب في تصادم العديد منها، كونها كانت تنطلق نحو الفريسة مجتمعة ما إن تلتقط موجة صوتية من أحد الخفافيش.

أما الآن فقد اكتشف العلماء أن الموجات الصوتية باتت ترتد إلى مطلقها حصرا، فيما تلتقط الخفافيش الأخرى إشارة تعلمهم أن الفريسة المقصودة قد حجزت من قبل خفاش ما. ما يعني أن كل خفاض يصدر موجات فوق صوتية خاصة به تشوش على الخفافيش الأخرى.

ويعتبر هذا الاكتشاف، طفرة وراثية مهمة، لأن الخفافيش لم تعد تصطدم ببعضها بسبب التنافس على الفريسة، لأن الأخيرة سجلت باسم أحدها، ولا يحق للآخرين افتراسها.

كما يشير العلماء إلى التطور الحاصل في العلاقة بين الضحية والصياد. إذ تبين أن الصياد (الخفاش) يبحث عن فريسته من خلال إطلاق الموجات فوق الصوتية، لتحديد موقعها، أما الفريسة فقد تعلمت كيف تحمي نفسها "لأن الحشرات تشعر بالإشارات التي تطلقها الخفافيش. فإذا كان الخفاش يستطيع تحديد موقع الفريسة على بعد 5 - 10 أمتار، فإن الحشرات تشعر به على بعد 30 – 40 مترا، ما يسمح لها بتغير موقعها وحماية نفسها من الخفاش".

المصدر: RT+ فيستي.رو