سياسي روسي: يجب على مدرب المنتخب كابيلو الاستقالة

الرياضة

سياسي روسي: يجب على مدرب المنتخب كابيلو الاستقالةلمدرب الإيطالي فابيو كابيلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gcnq

اعتبر السياسي الروسي المعروف فلاديمير جيرينوفسكي أن وقت المدرب الإيطالي فابيو كابيلو شارف على نهايته مع المنتخب الروسي لكرة القدم، وذلك اثناء جلسة استماع للمدرب في مجلس الدوما.

وقال عضو مجلس الدوما جيرينوفسكي رئيس ومؤسس الحزب الليبرالي الديمقراطي في روسيا، خلال الاجتماع الذي عقد يوم الاثنين 27 اكتوبر/تشرين الأول: "إن البلد بأكمله لديه الحق في الاستماع إلى المدرب. لكنه لم يهتم بأي واحد منا".

وأضاف السياسي: "في مثل هذه الحالات، المدربون يقدمون استقالاتهم".

ومن جهته، أستفسر نائب رئيس لجنة مجلس الدوما للتربية البدنية والرياضة وشؤون الشباب مارات بارييف، قائلا: "ليس واضحا، لماذا لم يتم استخلاص أي استنتاجات بشأن كابيلو بعد نهائيات كأس العالم".

وأشار بارييف "إذا كان الأمر متعلقا بالعقد، فإنه من غير الواضح من هم هؤلاء الخبراء الذي جهزوا الصفقة، دون أن يضعوا احتمال حدوث مثل هذا السيناريو. وكان لدينا بالفعل مثال مع الهولندي ديك ادفوكات، والمحامين الذين أعدوا العقد، كان عليهم يستخلصوا استنتاجات".

يذكر أن عقد الاتحاد الروسي لكرة القدم مع فابيو كابيلو ينتهي في عام 2018.

وكان نواب مجلس الدوما الروسي قد قرر في الثاني من شهر يوليو/تموز الماضي، عقب خروج المنتخب الروسي خالي الوفاض من مونديال 2014 بالبرازيل، تحديد شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري، موعداً لجلسة استماع للمدرب فابيو كابيللو حول خططه لتحضير المنتخب الوطني لمونديال 2018 بروسيا.

وقال رئيس لجنة مجلس الدوما للرياضة والتربية البدنية إيغور أنانسكيخ، حينها "لقد قررت اللجنة عقد جلسة استماع في 3 أكتوبر/تشرين الأولى المقبل بشأن الاستعدادات لنهائيات بطولة كأس العالم التي ستقام بروسيا في عام 2018، وسندعو لحضور تلك الجلسة مسؤولي وزارة الرياضة في روسيا والاتحاد الروسي لكرة القدم، وفابيو كابيلو من أجل فهم كيف ومتى يخطط الدون فابيو لتقوية لعب منتخبنا".

وخلافا للتوقعات، فقد نال فابيو كابيلو دعما من وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو للبقاء في منصبه بالرغم من الخروج المبكر للمنتخب الروسي من الدور الأول لكأس العالم 2014، بعد هزيمته أمام بلجيكا (0-1)، وتعادله مع كل من كوريا الجنوبية، والجزائر، وبنتيجة واحدة (1-1).

ورفض موتكو الذي كان رئيسا للاتحاد الروسي لكرة القدم بين عامي 2005 و2009 الأصوات التي طالبت بإقالة كابيلو بقوله "مؤهلات كابيلو خارج دائرة الشك .. ولم يسبق أن كان لدينا مدرب للمنتخب بهذا المستوى الرفيع "، مضيفا "البعض من الرؤوس الحامية يطالبنا بإقالة كابيلو والتعاقد مع مدرب شاب، ولكن منصب مدرب المنتخب الوطني ليس حقلا للتجارب".

يذكر أن كابيلو يرتبط بعقد مع الاتحاد الروسي لكرة القدم حتى عام 2018، وفي حال إقالته سيترتب عليه دفع الشرط الجزائي في عقده والذي يصل إلى مبلغ كبير جدا من 25 مليون يورو، إلى 32 مليون يورو، وفقا لوسائل إعلام مختلفة.

ويعتبر فابيو كابيلو مدرب المنتخب الروسي الأعلى أجراً بين مختلف المدربين الذين شاركوا في نهائيات كأس العالم بالبرازيل برصيد 6 ملايين و693 ألف جنيه استرليني أي أكثر من 11 مليون دولار سنويا، وتلاه مدرب انكلترا روي هودجسون برصيد 3 ملايين و 500 ألف جنيه استرليني، ومن ثم مدرب ايطاليا تشيزاري برانديلي برصيد مليونين و 575 الف جنيه استرليني، أما المدرب الأدنى أجرا بينهم فكان ميغيل هيريرا مدرب المنتخب المكسيكي برصيد 125 ألف جنيه استرليني فقط.

المصدر: RT + "سبورتبوكس.رو" 

دوري أبطال اوروبا