الرئاسة الفلسطينية: الاحتلال سبب العنف الحقيقي في المنطقة

أخبار العالم العربي

الرئاسة الفلسطينية: الاحتلال سبب العنف الحقيقي في المنطقةأبو ردينة وعباس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gc9o

اعتبرت الرئاسة الفلسطينية الخميس 23 أكتوبر/تشرين الأول أن الاحتلال الإسرائيلي هو السبب الحقيقي للعنف في فلسطين و في المنطقة.

 التصريحات الفلسطينية جاءت على لسان الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه ردا على تحميل نتنياهو لعباس مسؤولية حادث الدهس الذي وقع في القدس الشرقية الثلاثاء واتهمه للرئيس الفلسطيني بالتحريض على ارتكاب أعمال العنف في المدينة.

وقال أبو ردينه إن" الاحتلال الإسرائيلي أصبح مرفوضا عالميا، ودول العالم  تتداعى للاعتراف بدولة فلسطين، لذلك فإن استمرار الاحتلال وتهويد القدس والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية، إلى جانب استمرارهم في التحريض على القيادة الفلسطينية، وخاصة على الرئيس محمود عباس، هو الذي يخلق مناخا متفجرا على الساحة الفلسطينية والمنطقة بأسرها".

وأكد أبو ردينه، أن إسرائيل تبحث عن الأعذار للتهرب من المسيرة السياسية، من خلال استمرارها في حصار قطاع غزة، أو من خلالها خلق المناخ السلبي أمام المسيرة السلمية عبر مواصلة الاستيطان على حد قوله.

وحذر أبو ردينة الحكومة الإسرائيلية من "الاستمرار في هذه السياسة الخطيرة والتي ستؤدي إلى مزيد من التوتر والتصعيد"، مطالبا إياها بإنهاء الاحتلال.

تعليق مراسلتنا في رام الله

اتهامات وتهديدات إسرائيلية بالجملة  

الرئيس الإسرائيلي روبين ريفلين

في المقابل سارع وزراء اليمين الإسرائيلي بمهاجمة السلطة الفلسطينية وتحميلها المسؤولية عن عملية الدهس، وطالب بعضهم بالرد على هذه العمليات ببناء مزيد من الوحدات الاستيطانية في القدس الشرقية.

كما حمل الرئيس الإسرائيلي روبين ريفلين المسؤولية الكاملة عن هذه العملية "للتحريض المستمر من قبل العالم العربي ضد إسرائيل، وخاصة التحريض المتعلق في مدينة القدس والمسجد الأقصى والذي كان له انعكاس مباشر على سكان القدس الشرقية، والذي ترجموه بعمليات واسعة من إلقاء الحجارة والشغب وصولا الى عملية الدهس".

والدة الشلودي تتهم اسرائيل بقتل ابنها بدم بارد 

موقع عملية الدهس

في سياق متصل اتهمت والدة منفذ عملية الدهس عبد الرحمن الشلودي (20 عاما) السلطات الإسرائيلية بإعدام نجلها بدم بارد بسبب حادث سير تعرض له في حي الشيخ جراح بمدينة القدس.

واستهجنت والدة عبد الرحمن ما اعتبرته تكتم الشرطة الإسرائيلية عن مكان وجود ابنها وعدم إخبار العائلة عن مكان علاجه وعن وضعه الصحي، لافتة إلى أن العائلة علمت عن وفاة ابنها عن طريق وسائل الإعلام فقط.

من جانبه أوضح محامي مؤسسة الضمير محمد محمود لوكالة "معا" الإخبارية أن السلطات الاسرائيلية حولت جثمان عبد الرحمن إلى معهد التشريح "أبو كبير" لتشريح الجثة، فيما رفضت العائلة طلبهم، بينما تقدمت الشرطة بطلب لقاضي محكمة الصلح بمدينة القدس لتشريحها.

أما لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين فقد أفادت بأن الشاب الفلسطيني عبد الرحمن الشلودي اعتقل ثلاث مرات كان آخرها في آخر شهر مارس/آذار 2014 حيث تعرض للضرب والأذى من قبل القوات الإسرائيلية، بحسب تعبيرها.

المصدر: RT + "وكالات"