وفاة والد الصحفي البريطاني المحتجز لدى "داعش"

أخبار العالم

وفاة والد الصحفي البريطاني المحتجز لدى بول كانتلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gc59

توفي في لندن الثلاثاء بول كانتلي، والد المصور الصحافي البريطاني جون كانتلي الذي يحتجزه تنظيم "الدولة الاسلامية" رهينة، وذلك بعد أسبوعين من مناشدته التنظيم المتطرف إطلاق سراح ابنه.

وقالت العائلة في بيان إن بول كانتلي توفي الثلاثاء21 أكتوبر/تشرين الأول عن 80 عاما بسبب "مضاعفات ناجمة عن إصابته بالتهاب رئوي حاد".
وكان هذا المهندس البحري المتقاعد ناشد مطلع تشرين الأول تنظيم "داعش" بإطلاق سراح ابنه، وذلك في شريط فيديو صوره من على سريره في المستشفى.
وقالت العائلة إن "القوة البدنية لكانتلي ما انفكت تتراجع منذ خطف ابنه، جون كانتلي، قبل نحو عامين".
وأضافت أن "بول توفي من دون أن يعرف ما إذا كان خاطفو جون قد استلموا رسائله".
وكان الراحل قال في رسالته إلى تنظيم الدولة الإسلامية "إلى الذين يحتجزون جون، يجب أن تعلموا أنه شخص طيب حاول مساعدة الشعب السوري. أطلب منكم باسم كل ما هو مقدس مساعدتنا على أن يعود سالما إلى المنزل، إلى أولئك الذين يحبونه ويحبهم".

وكانتلي (43 عاما) مصور صحافي حر تعاون مع "صنداي تايمز" و"صنداي تلغراف" ووكالة الصحافة الفرنسية وغيرها من وسائل الإعلام، وقد خطف في تشرين الثاني 2012 مع زميله جيمس فولي الذي قطع رأسه لاحقا مسلحو الدولة الاسلامية كما قطعوا رأس صحافي أميركي آخر هو ستيفن سوتلوف وكذلك رأس موظف إغاثة بريطاني هو ديفيد هينز.
وبعد اختفاء استمر قرابة عامين، ظهر كانتلي في 18 إيلول مرتديا زيا برتقالي اللون في شريط فيديو بثه تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي أكد أنه يحتجزه.

المصدر: RT + وكالات