أنقرة وواشنطن.. وخلافات تسليح الأكراد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gc0v

استضافت قناة RT الصحفي والمحلل السياسي أوكتاي يلماز ورئيس فرع إتحاد الإعلام الحر في كوباني مصطفى بالي للحديث عن الاختلاف في وجهات النظر بين واشنطن وأنقرة بشأن محاربة تنظيم الدولة.

وأشار الصحفي والمحلل السياسي أوكتاي يلماز إلى أن تركيا قررت السماح لقوات البيشمركة العراقية والمقاتلين الأكراد السوريين اللذين تم تدريبهم في كردستان العراق بالقتال إلى جانب أشقائهم في عين العرب ضد مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية، وأن القرار جاء بعد نقاش بين الرئيسين التركي والأمريكي.

وقال يلماز: "قرار تركيا بعدم المشاركة في التحالف الدولي، لا يعني أنه ليس هناك تنسيق بين الطرفين".

وأضاف يلماز: "تركيا رفضت تسليح الأكراد في عين العرب (كوباني) لأنها تعتقد أن حزب الاتحاد الديمقراطي هو نسخة صورية لحزب العمال الكردستاني".

من جانبه، أكد رئيس فرع إتحاد الإعلام الحر في كوباني مصطفى بالي أن تركيا تعيش هاجس عام 2003 عندما امتنعت عن مساعدة القوات الأمريكية، وكانت النتيجة بروز إقليم كردستان العراق، وأنها (أي تركيا) غير جادة في حماية المناطق الكردية.

وقال بالي: "تنظيم داعش الذي قام بكل ما قام به لم يقترب من قبر سليمان شاه وقام بتسليم الدبلوماسيين الأتراك للسلطات التركية معززين ومكرمين وهو الذي يقوم بذبح كل من يقع في قبضته".

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق

الأزمة اليمنية