إسرائيل: عباس يحرض ويكذب

أخبار العالم

 إسرائيل: عباس يحرض ويكذبصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ga4s

قال بيان لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو السبت 27 سبتمبر/ أيلول إن خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة محرض ومليء بالأكاذيب.

وأضاف البيان أن الخطاب يؤكد أن الرئيس الفلسطيني لا يريد السلام. من جهته هاجم وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان عباس وأشار إلى أنه لا يصلح لأن يكون شريكا للسلام مذكرا بتشكيل الأخير حكومة وحدة مع حركة حماس.

وأضاف ليبرمان أن عباس يمارس الإرهاب السياسي ويوجه لإسرائيل اتهامات باطلة. وقال ليبرمان إن الصراع سيستمر طالما بقي عباس رئيسا للسلطة.

وأشار وزير الخارجية الإسرائيلي إلى أن عباس ما هو إلا خليفة للرئيس الراحل ياسر عرفات بنهجه وسياسته ولكن بطرق أخرى.

وكانت الولايات المتحدة هاجمت في وقت سابق خطاب عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة ووصفته بالمسيء والمخيب للآمال.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية جون بساكي إن الخطاب استفزازي وغير مفيد لاستعادة الثقة بين الفلسطينيين وإسرائيل.
وكان عباس قال في كلمته أمام الجمعية العامة إن محادثات السلام مع إسرائيل لا قيمة لها ما لم يكن الهدف منها هو إنهاء الاحتلال ضمن جدول زمني محدد. وأشار الرئيس الفلسطيني إلى عبثية المفاوضات التي تفرض إسرائيل نتائجها المسبقة بسياسة البطش والاستيطان.

وأضاف عباس أنه يجب إنهاء الحصار على قطاع غزة، مؤكدا الحرص على تثبيت وقف إطلاق النار برعاية مصر.

وتحدث عن حجم الإبادة التي ارتكبتها إسرئيل في غزة خلال الحرب التي وصفها بـ"غير المسبوقة"، وخلفت عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى، بالإضافة إلى نصف مليون مشرد.

وتوعد الرئيس الفلسطيني إسرائيل بمحاسبتها على الجرائم التي ارتكتبها في غزة، قائلا "لن ننسى ولن نغفر، وسنحاسب كل مجرمي الحرب، وسنحافظ على احترامنا للقانون والإجماع الدوليين".

وطالب المجتمع الدولي بمنع نكبة جديدة في فلسطين، وقال "نتمنى ألا يساعد أحد الاحتلال هذه المرة على الإفلات من جرائمه".

تعليق الكاتب والمحلل السياسي حلمي الأعرج

تعليق مراسلتنا في رام الله

المصدر:RT + "وكالات"

فيسبوك 12مليون