قمة الناتو تفتتح في ويلز وتناقش ملفي أفغانستان وأوكرانيا

أخبار العالم

قمة الناتو تفتتح في ويلز وتناقش ملفي أفغانستان وأوكرانياافتتاح قمة الناتو في محافظة ويلز البريطانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756989/

افتتحت يوم الخميس 4 سبتمبر/ أيلول في مدينة نيوبورت البريطانية أعمال قمة حلف شمال الأطلسي، ويتصدرها كل من الملف الأفغاني والأزمة الأوكرانية.

وفي كلمة افتتاحية قال الأمين العام لحلف الناتو أندرس فوغ راسموسن إن العملية في أفغانستان عززت الروابط بين دول الحلف أكثر من أي وقت مضى.

وأشار راسموسن إلى أن البرامج الجديدة التي يخطط لها الحلف تهدف إلى دعم وتطوير الشراكة القائمة، مضيفا "اجتمعنا في ويلز في لحظة مفصلية لأمننا. سنتخذ قرارات لحماية مستقبل دولنا. يقف جنودنا كتفا بكتف الآن من كوسوفو إلى الصومال، وعدد كبير منهم في أفغانستان. ربع دول العالم وحدت قواها من أجل حرمان الإرهابيين من الملجأ في أراضي هذه البلاد. ورسالتنا لم تنته بعد، ونحن فخورون بما حققناه".

راسموسن: رسالة الناتو في أفغانستان هي الأكثر صعوبة في تاريخ الحلف

وعدد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ما اعتبرها إنجازات للحلف في أفغانستان، مشيرا إلى أن رسالة الناتو هناك هي الأكثر صعوبة في تاريخ الحلف، إلا أنه شدد على أن الجهود لم تكن عبثية، مضيفا "وجهنا ضربة للإرهاب الدولي في أفغانستان، وبنينا قوات الأمن الأفغانية، وفي العام المقبل هذه القوات ستتولى مسؤولية الأمن في البلاد. حققت أفغانستان الكثير في الاقتصاد والطرق والتعليم وخدمات الصحة وفي مجال حقوق الإنسان".

أندرس فوغ راسموسن

ومن المتوقع ان تعقد اليوم الخميس مباحثات زعماء الدول الـ28 الأعضاء في الحلف حول الأوضاع في أفغانستان، وذلك بمشاركة ممثلين من الدول الـ27 الشركاء للحلف، بمن فيهم الدول المشاركة في قوات "إيساف" في أفغانستان وبلدان المنطقة، وبينها كازاخستان وقيرغيزيا وباكستان وطاجكستان وأوزبكستان، بالإضافة الى اليابان والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ومن المفترض ان يتركز هذا اللقاء على بحث مسائل تدريب ودعم قوات الأمن الوطنية الأفغانية وكذلك الاستثمارات الدولية وخطط الشراكة السياسية مع كابول.

لقاء لجنة "الناتو - أوكرانيا"

وسيفتتح مساء اليوم الخميس في إطار القمة لقاء لجنة "الناتو-أوكرانيا"، وذلك بمشاركة الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو. ومن المتوقع ان يناقش هذا اللقاء مسائل الشراكة طويلة الأجل بين الحاف وكييف والبرامح الجديدة في مجالات قيادة الجيش ومساعدة الجرحى وتدريب العسكريين. وأشارت مصادر مطلعة إلى أن اللقاء لن يناقش تصدير الأسلحة إلى كييف لأنه أمر مستحيل تقنيا.

كما من المخطط أن يعقد مساء يوم الجمعة عشاء عمل بحضور رؤساء الدول والحكومات في عاصمة محافظة ويلز البريطانية مدينة كارديف سيتم أثناءه بحث التطورات الأخيرة في العراق وسورية.

وسيجري زعماء بلدان حلف الناتو يوم الجمعة 5 سبتمبر/أيلول دورتين للحلف.

وقال منظمو القمة أن القمة من هذا النوع تعد لا سابق لها بالنسبة لويلز ويتطلب إجراء إحدى أكبر العمليات في مجال ضمان الأمن منذ بداية تاريخ الشرطة البريطانية.

وسيضمن 10 آلاف شرطي الأمن في منطقة إجراء القمة.

المصدر: RT + وكالات