موسكو: الإدارة الأمريكية تعتمد الكذب في سياستها الخارجية

أخبار روسيا

موسكو: الإدارة الأمريكية تعتمد الكذب في سياستها الخارجيةمقاطعة دونيتسك، أوكرانيا، 25 يوليو/تموز 2014
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753343/

قالت وزارة الخارجية الروسية السبت 26 يوليو/تموز إن الإدارة الأمريكية تعتمد الكذب الواضح في ممارسة سياستها الخارجية.

وأضافت الخارجية الروسية: "يبدو أن الإدارة الأمريكية في حملتها المتواصلة ضد روسيا، باتت تعتمد الكذب الموجه والفاضح أكثر فاكثر في سياستها الخارجية. بدليل التصريحات الأخيرة للمتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست الذي اتهم دولتنا بشكل مباشر في تحطم الطائرة التابعة للخطوط الجوية الماليزية فوق أوكرانيا".

وتابعت أن "واشنطن لم تقدم أية أدلة على ذلك، ولو تشر حتى إلى وقائع يمكن التعليق عليها، مكتفية بالتنويه إلى معلومات استخباراتية لا يمكن الكشف عنها برأيهم، والأنكى من ذلك هو إشارتهم إلى معلومات صادروها من شبكات التواصل الاجتماعي"، الأمر الذي يبدو الأكثر سخافة. بكلمات أخرى فإن النظام في واشنطن يعتمد في استنتاجاته على تخيلات معادية لروسيا ومعلومات تمت مصادرتها من الانترنت لا تتفق مع الواقع.. من الواضح من هي الجهة التي تقوم بنشر هذه القمامة في الانترنت... نعم هي واشنطن نفسها وربما كييف".

واشنطن تحمل السلطات الروسية المسؤولية عن كارثة "الماليزية

أشار البيت الأبيض الجمعة 25 يوليو/تموز إلى القيادة الروسية بأصابع الاتهام والمسؤولية عن حادث إسقاط طائرة الركاب الماليزية شرقي أوكرانيا.

وقال جوش إيرنست، المتحدث باسم البيت الأبيض: "ما نعرفه أيضا أن الطائرة الماليزية أسقطت بصاروخ أطلق من الأرض.. وأطلق من منطقة يسيطر عليها الانفصاليون.. وهي منطقة لم يكن الأوكرانيون أنفسهم يشغّلون فيها فعليا أسلحة مضادة للطائرات في ذلك الوقت".

وأكد إيرنست أن "هذه الأسباب جعلتنا نخلص إلى أن فلاديمير بوتين والروس مذنبون في هذه المأساة."

وهذه هي المرة الأولى التي تتهم فيها واشنطن القيادة الروسية بشكل مباشر في الضلوع في حادث إسقاط الطائرة الماليزية، إذ سبق وأن أكد مسؤولون في الاستخبارات الأمريكية الثلاثاء 22 يوليو/تموز أنهم لايمتلكون أدلة على تورط روسيا في إسقاط الطائرة الماليزية شرقي أوكرانيا بخلاف وزارة الدفاع الروسية التي قدمت لجميع الأطراف المعلنية أدلة ووثائق ومعلومات جمعها عسكريون روس تثبت أن الطيران والدفاعات الجوية الأوكراني قامت بتحركات نشطة يوم الحادث.

وقال مدير دائرة العمليات العامة لهيئة الأركان الروسية الفريق أندريه كارتابولوف في وقت سابق إن مسار الطائرة المنكوبة ومنطقة سقوطها تقعان في مرمى الدفاع الجوي الأوكراني. وأضاف أن 3 أو 4 من أنظمة "بوك" المضادة للطائرات كانت منتشرة في المنطقة يوم وقوع الكارثة.

كما أكدت وزارة الدفاع الروسية أن قمر مراقبة أمريكيا كان فوق المنطقة في اليوم نفسه، لابد وأن يكون قد التقط صورا تلقي الضوء على جوانب من حيثيات هذه الكارثة، مطالبة الأمريكيين بالكشف عن هذه الصور وتقديم أدلة ملموسة لأي اتهامات يوجهونها إن كان لروسيا أو لقوات الدفاع الشعبي شرقي أوكرانيا.

 وحذرت موسكو من أن واشنطن تحاول قدر الإمكان استغلال الحادث لأغراض سياسية ضيقة واللعب بورقة "الماليزية" للضغط على روسيا في سياق الأزمة الأوكرانية.

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة