الرئيس بوتين يتسلم علم استضافة روسيا لمونديال 2018 في نهائي كأس العالم

الرياضة

الرئيس بوتين يتسلم علم استضافة روسيا لمونديال 2018 في نهائي كأس العالممدرب المنتخب الروسي الإيطالي فابيو كابيلو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/752164/

يحضر الرئيس فلاديمير بوتين مساء اليوم 13 يوليو/حزيران المباراة النهائية لمونديال البرازيل التي تجمع ألمانيا والأرجنتين، ومن المنتظر أن يتسلم بوتين علم استضافة روسيا لمونديال 2018.

وبدأت روسيا منذ فوزرها بشرف استضافة المونديال في 2 ديسمبر/كانون الأول 2010، تسابق الزمن لتقديم بطولة كأس عالم مثالية في 2018.

وحرص المنظمون الروس على متابعة كأس العالم في البرازيل على مدار الأربعة الأسابيع الماضية، للاطلاع على كيفية سير الأمور في البرازيل.

ومن المستبعد أن تواجه روسيا المشاكل نفسها التي عانت منها البرازيل فيما يتعلق بالمنشآت الرياضية.

وحول ذلك قال وزير الرياضة الروسي فيتالي موتكو إن العمل في الاستادات المستضيفة لكأس العالم سيكون جاريا بحلول خريف هذا العام. كما سيتم افتتاح ملعب سبارتاك أرينا في موسكو في سبتمبر/أيلول القادم.

وتقام مباريات كأس العالم في 11 مدينة حول روسيا على رأسها موسكو وقازان وروستوف وسان بطرسبرغ وسوتشي. فيما يحتضن مباريات البطولة 12 ملعبا تعهد المنظمون أن تكون جاهزة بحلول عام 2017. وقررت روسيا بناء 8 ملاعب جديدة وتحديث أربعة ملاعب أخرى.

واستفادت روسيا بشكل كبير من تجربتها في تنظيم أولمبياد سوتشي الشتوي في فبراير/شباط الماضي، وخاصة فيما يتعلق بالتعامل مع البنية الأساسية والتكنولوجيا والإعلام والأمن. يضاف إلى ذلك قرار الرئيس بوتين بدخول الرياضيين والمشجعين والصحفيين إلى البلاد من دون تأشيرة دخول. وكانت السلطات الروسية قد سمحت للرياضيين في أولمبياد سوتشي بالدخول إلى البلاد من دون تأشيرات أيضا.

ومن غير المتوقع أن يسفر تقرير لجنة الأخلاق بالاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا عن خسارة روسيا لشرف تنظيم البطولة، وقال موتكو حول ذلك "لن يكون هناك تشكيك في الملف الروسي، أنا واثق من هذا تماما" ليشير بعدها إلى أنه لا يوجد أي قلق في الجانب الروسي إزاء تحقيقات لجنة الأخلاق في الفيفا بادعاءات الفساد التي صاحبت عملية التصويت لمونديال روسيا 2018 وقطر 2022.

وعن ملفي العنصرية وحقوق الإنسان استبعد موتكو مواجهة روسيا لأي من هذه التحديات قائلا "روسيا لا تحتكر العنصرية والعنف في كرة القدم، روسيا دولة منفتحة، كرة القدم لدينا منفتحة، لدينا الكثير من اللاعبين الأفارقة ومن أمريكا اللاتينية، لذا فإننا لا نعاني من مثل هذه الأمور، روسيا ليست لديها مشاكل كبرى، لقد أنجزنا الكثير من المهام المطلوبة وسنفعل كل ما بوسعنا لاستضافة البطولة."

ومن المقرر أن يستضيف استاد لوجنيكي في موسكو، المباراة الافتتاحية لكأس العالم في الثامن من يونيو/حزيران، وكذلك المباراة النهائية في الثامن من يوليو/تموز 2018.

وفيما يخص المنتخب الوطني تبقى المهمة قائمة على عاتق مدرب الفريق الإيطالي فابيو كابيلو، لبناء مجموعة قوية قادرة على حفظ ماء الوجه في بطولة 2018، وذلك بعد الخروج القاسي من دور المجموعات لمونديال البرازيل في مجموعة ضمّت بلجيكا والجزائر وكوريا الجنوبية.

 

المصدر: RT + وكالات