ألمانيا والأرجنتين.. كلاسيكو أم حرب نجوم أم ملحمة كرة قدم

الرياضة

ألمانيا والأرجنتين.. كلاسيكو أم حرب نجوم أم ملحمة كرة قدمليونيل ميسي وتوماس مولر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/752104/

ينتظر الملايين حول العالم مباراة نهائي مونديال البرازيل 2014 بين المنتخبين الأرجنتيني والألماني، والتي تقام على ملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو مساء اليوم الأحد 13 يوليو/حزيران.

وتعتبر مواجهة البلدين الأوروبي واللاتيني ثأرية بامتياز كونهما تواجها سابقا مرتين في نهائي المونديال، الأولى في نهائي 1990 عندما فازت ألمانيا 1-0 بهدف حمل توقيع اندرياس بريميه من ركلة جزاء والثانية عندما توجت الأرجنتين بقيادة مارادونا في 1986 بنتيجة 3-2.

 

الأرجنتين في نهائي ماراكانا

ساد حلم كبير لجميع الجماهير البرازيلية بالتتويج بأول لقب مونديالي يقام في أمريكا اللاتينية، منذ أن استضافت الارجنتين العرس الكروي العالمي عام 1978 وتوجت بلقبه على حساب هولندا. وكان حلم البرازيل الأكبر هو نسيان الخيبة الكبيرة في نهائي 1950 عندما خسروا النهائي في ملعب ماراكانا أمام أوروغواي 2-1.

لكن حلم كتيبة سكولاري اصطدم بالمنتخب الألماني الذي نجح في إلحاق شر هزيمة بمنتخب السامبا في الدور نصف النهائي بنتيجة 7-1، وثأر بذلك من نتيجة نهائي مونديال 2002 عندما فازت البرازيل 2-0.

وما زاد الطين بلة للبرازيليين أن المنتخب الأرجنتيني العدو اللدود سيخوض النهائي في هذا الملعب الأسطوري، بعد أن احتاج لركلات الترجيح كي يتخطى هولندا في المربع الذهبي، وذلك في أول وصول للتانغو إلى هذا الدور منذ 24 عاما وتحديدا منذ نهائي 1990.

ليونيل ميسي وفيليب لام

تعطش ألماني للتتويج

توجت ألمانيا في مونديال 1990 بلقبها الثالث والأخير في بطولات كأس العالم، وتبعته بتتويج آخر كان الأخير لها في البطولات الرسمية في كأس أوروبا 1996 على حساب الدنمارك 2-1.

ووصلت ألمانيا في المونديال الحالي إلى النهائي الثامن في تاريخها وإلى المربع الذهبي للمرة الرابعة على التوالي، ويعود الفضل في ذلك إلى الأداء الجماعي الرائع لرجال المدرب يواخيم لوف، والذين يأملون أن تكون ألمانيا أول فريق أوروبي يتوج بالقارة اللاتينية.

لكن أحلام ألمانيا بالتتويج وخصوصا أنه ربما تمتلك أفضل تشكيلة بتاريخ الناسيونال مانشافت، تصطدم بنجم منتخب التانغو ميسي والذي سيشكل التهديد الأكبر على الدفاع الألماني. علما أن الأخير قدم أداء صلبا في هذه النهائيات بمساندة مذهلة من حارسه مانويل نوير الذي أهتزت شباكه 4 مرات فقط في 6 مباريات.

كما تتميز الأرجنتين بقوة دفاعها حيث تتقارب الخطوط الثلاثة فيما بينها، ويعود الفريق بأكمله ليشكل منظومة دفاعية متكاملة. كما أن التانغو منظم في الهجوم ويملك لاعبين رائعين مثل ميسي وهيغواين وأغويرو.

 

ليونيل ميسي وميروسلاف كلوزه

الأرجنتين لتعطيل الهجوم الألماني ورد الثأر

يأمل مدرب المنتخب الأرجنتيني سابيلا أن يقدم فريقه المستوى ذاته في الدفاع، الذي نجح من خلاله في شل الهجوم الهولندي بقيادة آرين روبن وفان بيرسي وويسلي شنايدر. واعتبر سابيلا أن الأداء الذي قدمه منتخب بلاده أمام هولندا يمكن أن يلهم لاعبيه في المباراة النهائية.

وفي الهجوم الأرجنتيني يأتي دور المنقذ ميسي، الذي يسعى لتقديم أداء جيد أمام الألمان الذين يملكون بدورهم لاعبين رائعين مثل توماس مولر الذي سجل 5 اهداف حتى الآن إضافة إلى المتألق توني كروس.

وساعد ميسي كثيرا منتخب بلاده للوصول إلى هذا الدور بعد تسجيله أربعة أهداف حاسمة،  ولعب دورا أساسيا في هدفي أنخل دي ماريا وهيغواين في دوري الستة عشر والثمانية.

 

حكم المباراة الإيطالي نيكولا ريتسولي

سرخيو روميرو ومانويل نوير

المصدر: RT

دوري أبطال اوروبا