مقتل صحفيين روسيين اثنين شرق أوكرانيا

أخبار العالم

مقتل صحفيين روسيين اثنين شرق أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/715989/

أكدت هيئة الإذاعة والتلفزيون الروسية الرسمية مقتل الصحفي الثاني لديها، مهندس الفيديو أنتون فولوشين قرب لوغانسك في اوكرانيا.

أكدت هيئة الإذاعة والتلفزيون الروسية الرسمية مقتل الصحفي الثاني لديها، مهندس الفيديو أنتون فولوشين قرب لوغانسك في اوكرانيا.

وكانت الهيئة قد أكدت مقتل مراسلها إيغور كورنيليوك متأثرا بجروح أصيب بها جراء قصف الجيش الأوكراني لبلدة ميرني على أطراف مدينة لوغانسك في شرق اوكرانيا.

وذكر المكتب الصحفي لـ "جمهورية لوغانسك الشعبية" التي اعلنت استقلالها من طرف واحد عن اوكرانيا، ذكرت يوم الثلاثاء 17 يونيو/حزيران ان المراسل الروسي ايغور كورنيليوك اصيب نتيجة قصف هاون للبلدة المذكورة، مضيفا أن كورنيليوك نقل الى المستشفى وهو في حالة خطيرة. وفيما بعد أكد رئيس اطباء المستشفى وفاة الصحفي المراسل.

وأكدت هيئة الإذاعة والتلفزيون الروسية من جانبها نبأ وفاة مراسلها في المستشفى، مضيفة أن المصور الذي كان يرافقه ويرافق مهندس الفيديو، بصحة سليمة، وتمكن من الاتصال بزملائه.

يذكر أن فريق التصوير التلفزيوني الروسي المكون من ثلاثة صحفيين هم المراسل ايغور كورنيليوك ومهندس الفيديو أنتون فالوشين والمصور فيكتور دينيسوف تعرض اليوم لقصف مدفعي خلال عمله قرب لوغانسك، وكان ثلاثتهم يرتدون شارات وسائل الاعلام.

وسلم المصور كونه كان على مسافة من زميليه اللذين قتلا من جراء القصف.

موسكو تطالب كييف بإجراء تحقيق موضوعي في مقتل الصحفي الروسي

هذا وطالبت وزارة الخارجية الروسية من السلطات الأوكرانية "إجراء تحقيق موضوعي بهذه المأساة ومعاقبة المسؤولين".

وقالت الخارجية في بيان لها "ننتظر من وسائل الإعلام العالمية التنديد الحازم بجريمة القوات الأوكرانية".

ولفتت الخارجية إلى أن "مقتل الصحفي الروسي يؤكد مرة أخرى الطبيعة الإجرامية للقوى التي تشن العملية القمعية في شرق أوكرانيا".

واعتبر البيان أن سلطات كييف والتشكيلات المقاتلة التي تعمل على إرهاب الصحفيين الروس، تخشى الكشف عن حقيقة ما يجري في أوكرانيا.

الخارجية الروسية تدعو المنظمات الدولية إلى إدانة مقتل الصحفي الروسي بشدة

كما دعت الخارجية الروسية المنظمات الدولية، بما فيها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، إلى "الرد بصرامة" على مقتل الصحفي الروسي في أوكرانيا.

وقال مفوض الخارجية الروسية لحقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون إن مقتل الصحفي الروسي وفقدان الآخر "جريمة حرب جديدة للقوات الأوكرانية والنازيين الجدد العاملين في صفوفها"، مطالبا بإجراء تحقيق مستفيض في هذه الجريمة ومعاقبة المسؤولين عن ارتكابها.

وشدد دولغوف على ضرورة دفع كييف إلى إنهاء عمليتها القمعية في شرق أوكرانيا ووقف قتل المدنيين.

مدفيديف: مسؤولية ما يحدث في أوكرانيا يقع على من "يطلق على نفسه سلطات"

من جانبه أعرب رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف عن تعازيه لمقتل الصحفي، مشددا على أن السلطات الاوكرانية تتحمل مسؤولية ما يحدث في أوكرانيا.

وكتب مدفيديف على صفحته في موقع الفيسبوك "في أوكرانيا قتل الصحفي الروسي ايغور كورنيليوك مراسل هيئة الإذاعة والتلفزيون الروسية.. أتقدم بالتعازي لأهله وأقاربه وزملائه".

وشدد مدفيديف أن مسؤولية ما يحدث في اوكرانيا يقع على من "يطلق على نفسه سلطات، هم من يستطيع وقف حمام الدم".

تلبية لطلب منظمة الأمن والتعاون الأوروبي.. بوروشينكو يأمر بفتح تحقيق بمقتل الصحفيين الروسيين

من جانبه دعا الرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو الثلاثاء 17 يونيو/حزيران إلى فتح تحقيق دقيق وشامل في حادثة مقتل الصحفيين الروسيين بالقرب من مدينة لوغانسك شرق أوكرانيا.

وجاءت دعوة بوروشينكو تلبية لطلب من منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لفتح تحقيق فوري بالحادث.

وقال بوروشينكو: "سيتم إخبار المنظمة الأوروبية بنتائج التحقيق حال توفرها".

وأعرب الرئيس الأوكراني عن تعازيه لمقتل الصحفيين الروسيين.

تعليق مراسلنا بدر التوجاني في موسكو، ومن دونيتسك موفدنا أشرف الصباغ:

 

المصدر: RT + "ايتار - تاس"