الكاميرون أسود بلا أنياب.. والمكسيك تلعب في العمق

الرياضة

الكاميرون أسود بلا أنياب.. والمكسيك تلعب في العمق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/714537/

سيطر المنتخب المكسيكي بشكل كامل على مواجهته مع المنتخب الكاميروني وفاز عليه 1-0 في منافسات المجموعة الأولى من مونديال البرازيل 2014.

سيطر المنتخب المكسيكي بشكل كامل على مواجهته مع المنتخب الكاميروني وفاز عليه 1-0 في منافسات المجموعة الأولى من مونديال البرازيل 2014.

وسجل هدف المكسيك الوحيد مهاجمه أوريبي بيرالتا في الدقيقة 61 من عمر المباراة بعد تسديدة من زميله دوس سانتوس ارتدت من حارس الكاميرون وأكملها بيرالتا بنجاح إلى الشباك الإفريقية.

وبهذه المباراة احتلت المكسيك المركز الثاني للمجموعة الأولى برصيد 3 نقاط وخلف البرازيل بفارق الأهداف.

 

حيوية وسرعة كبيرة من المنتخب المكسيكي

شهدت المباراة حيوية وسرعة كبيرة من المنتخب المكسيكي الذي سيطر على المباراة منذ دقائقها الأولى ومنع الكاميرون من اللعب بطريقتها الهجومية المعتادة.

الفريق الأخضر لعب بخطة 5-3-2 وسيطر على الأطراف بشكل ممتاز مع تألق ملحوظ من جانب لاعبي الوسط هيريرا وخواردادو، وتناسق رائع مع عناصر الارتكاز في الفريق.

كما شكل المنتخب المكسيكي جملة واحدة وتناغم لاعبوه في خطوطهم الثلاثة، وعملوا على إيصال الكرة إلى مهاجمي الفريق دوس سانتوس وبيرالتا.

عاب المكسيك عدم وجود رأس حربة واضح، وإلا لكانت نتجية المباراة انتهت بفارق أربعة أهداف تقريبا لصالحهم، على اعتبار الفرص الكثيرة التي لم تجد من يستغلها بنجاح.

واستطاع المكسيكون صنع الفارق مع أخطاء مدافعي الكاميرون والسرعة الكبيرة التي تمتعوا بها، حيث كانوا قادرين على إيجاد المساحات، واللعب بطريقة متماسكة واقتناص الفرص بشكل ممتاز.

يضاف إلى ذلك الدفاع التماسك من الفريق واستغلال نقاط القوة في نقل الكرة إلى الأمام، واللعب في العمق.

كل هذا ساعد المكسيك على تسجيل هدفين في الشوط الأول لكن حكم المباراة الكولومبي ويلمار رولدان ألغاهما.

ونجحت المكسيك كذلك في شل الأسود الكاميرونية كونها اعتمدت على اللعب الجماعي، وتفوقت كذلك في المواجهات الفردية في أغلب الأحيان، وبرزت كمنافس قوي على انتزاع أحد بطاقتي مجموعتها والتي تضم أيضا البرازيل وكرواتيا.

وأجرى مدرب المكسيك ميغيل هيريرا تبدلين خلال المباراة جدد من خلالهما الروح لفريقه، لكن من دون تغير المنهج الأساسي للعب. حيث زج بـماركو فابيان في الوسط بدلا من أندريس خواردادو، وبخافيير هيرنانديز بدلا بيرالتا في الهجوم، وفي الوقت بدل الضائع كذلك أجرى المدرب تبديلا أخيرا تمثل بدخول كارلوس سالسيدو وخروج هيريرا.

 

الكاميرون غائبة كليا عن المباراة وإيتو عاجز عن الوصول لرفاقه

أما الجانب الكاميروني فقد ظهر كأسد وديع في المباراة ككل، وخصوصا في الشوط الأول حيث لم يصل إلى الشباك المكسيكية إلى مرة واحدة بواسطة صامويل إيتو، أما الأخير فكان غائبا تماما عن رفاقه في الفريق، مع عدم جدية باللعب من جميع اللاعبين.

وظهر ثلاثي وسط الكاميرون بنفس الإيقاع، وكان ميالا إلى الدفاع أكثر من العمل على نقل الكرة إلى مناطق المكسيك، كما لعب سونغا ومبيا بدون ثبات تقريبا في مركزيهما.

وعانت الكاميرون على مستوى الدفاع، ما دفع بمدربها الألماني فولكر فينيك إلى الزج بمدافع آخر مع بداية الشوط الثاني وهو داني نونكيو.

وفي الدقيقة 79 أشرك المدرب مهاجما رابعا (بيير ويبو ) بدلا من سونغ على أمل تعديل النتيجة.

ومن الأسباب التي عملت أيضا على هزيمة الكاميرون دكة البدلاء الضعيفة، ووتيرة اللعب البطيئة جدا، وعدم محاولة تعديل النتيجة سريعا بعد تسجيل الهدف الأول.

وبهذه المباراة احتلت المكسيك المركز الثاني في المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط خلف البرازيل بفارق الأهداف، وكانت الأخيرة قد فازت يوم أمس في المباراة الافتتاحية للبطولة على كرواتيا 3-1.

 

المصدر: RT