لمحة عن المنتخب الألماني

الرياضة

لمحة عن المنتخب الألماني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/709177/

المنتخب الألماني هو واحد من أنجح المنتخبات الوطنية في المنافسات الدولية.. توجت المانيا بثلاث بطولات لكأس العالم (1954، 1974، 1990) وثلاث بطولات أوروبية (1972، 1980، 1996).

المنتخب الألماني هو واحد من أنجح المنتخبات الوطنية في المنافسات الدولية.. توجت المانيا بثلاث بطولات لكأس العالم (1954، 1974، 1990) وثلاث بطولات أوروبية (1972، 1980، 1996). وفازت ألمانيا الشرقية بذهبية الألعاب الأولمبية في عام 1976.

وألمانيا هي الدولة الوحيدة التي فازت ببطولات كأس العالم  للرجال والنساء.

 

تاريخ المنتخب

أول مباراة رسمية للمنتخب الألماني كانت في 5 أبريل/نيسان عام 1908، ضد سويسرا في بازل وفاز بها المانشافت 5-3.

لم يستطع المنتخب الألماني السفر إلى أول بطولة كأس عالم 1930 في الأوروغواي أثناء فترة الكساد الأوروبية، وفي 1934 حصدت الماكينات المركز الثالث للبطولة في اول ظهور لها في المسابقة.

وبعد الأداء المخيب في أولمبياد 1936 في برلين، استلم زمام المنتخب المدرب المحنك سيب هيربرجر. وفي عام 1937 حقق المنتخب فوزا عريضا على الدنمارك 8-0.

في بطولة العالم 1938 عانت الماكينات من أسوا موسم لها بعد تعادل 1-1 وهزيمة 2-4 أمام المنتخب السويسري خرجت على أثره من الدور الأول. (في ذلك الوقت كان الدور الأول لبطولة العالم يقام على نظام مباراة واحدة، ومباراة أخرى في حال التعادل بالأولى).

 

فترة بعد الحرب العالمية الثانية

بعد الحرب العالمية الثانية منعت ألمانيا من المنافسة في معظم الألعاب الرياضية حتى حوالي عام 1950، ليعود الاتحاد الألماني لكرة القدم حينها إلى حضن الفيفا مع ثلاثة منتخبات وطنية، ألمانيا الغربية وألمانيا الشرقية وسارلاند. وقبل تلك الفترة لم يشارك المنتخب فقط في بطولتي كأس العالم 1930 و1950.

 

كأس العالم 1954

شاركت ألمانيا الغربية بقيادة مدربها هيربرجر مجددا في كأس العالم 1954 مع تركيا وهنغاريا وكوريا الجنوبية في المجموعة الثانية، وتلقت هزيمة ساحقة من المنتخب المجري 3-8.

وفي النهائي التقت ألمانيا مع منتخب المجر مرة أخرى، الذي لم يتلق أي هزيمة في آخر 32 مباراة متتالية حينها. وفي مفاجأة صادمة سجل هيلموت ران هدف الفوز للمانشافت قبل ست دقائق فقط من النهاية 3 – 2

 

هزيمة ويمبلي ومباراة القرن الـ 20

بعد حصول ألمانيا على المركز الرابع في كأس العالم 1958 والوصول فقط إلى الدور ربع النهائي في كأس العالم 1962، استلم هيلموت منصب المدرب خلفا لـ هيربرجر الذي دار دفة المنتخب لمدة 28 عاما.

في كأس العالم 1966 وصلت ألمانيا الغربية إلى النهائي بعد فوزها على الاتحاد السوفيتي في دور الأربعة، وكانت وجها لوجه مع انجلترا في استاد ويمبلي. وفي الدقيقة 89 أدرك وولفغانغ ويبر التعادل لألمانيا 2-2 واحتكم الفريقان إلى الوقت الإضافي. ليسجل حينها جيف هيرست الهدف الشهير "ويمبلي" في شباك ألمانيا، والذي أثار ضجة كبيرة كون أن الكرة ارتدت بعد تسجيل الهدف أو أنها ارتطمت بالقائم وارتدت. بعدها سجل الإنكليز هدفا آخرا وفازوا بالبطولة 4-2.

أما في كأس العالم عام 1970 فقد رد الألمان ثأرهم من إنكلترا في ربع النهائي  3-2 ، ليسقطوا مرة اخرى في الوقت الإضافي ولكن أمام إيطاليا في الدور نصف النهائي 4-3، وهي المباراة التي شارك فيها بيكنباور رغم وجود خلع في كتفه، وتسمى هذه اللعبة بمباراة القرن كونها شهدت تسجيل 5 أهداف في الوقت الإضافي. وتوج في تلك البطولة غيرد مولر بلقب هداف البطولة بـ 10 أهداف.

 

الفوز بكأس العالم 1974 في ميونيخ

في عام 1971 أصبح فرانز بيكنباور قائد المنتخب الوطني، وقاد ألمانيا الغربية إلى نجاح كبير بالتتويج بكأس الامم الاوروبية أول مرة عام 1972.

أما في كأس العالم 1974 واجهت ألمانيا الغربية جارتها الشرقية في دور المجموعات، وكان كلا الفريقين مؤهلين للتتويج بالبطولة، وهزمت حينها الغربية 0-1، وصعد كلاهما إلى الدور الثاني.

ألمانيا الغربية وصلت للنهائي لمواجهة المنتخب الهولندي بقيادة يوهان كرويف، وكان الهولنديون الأسبق للتسجيل، إلا أن بول برايتنر وجيرد مولر قلبا الكفة وأهديا منتخب بلادهم اللقب الثاني لبطولة كأس العالم.

 

حقبة فرانز بيكنباور

عاد فرانز بيكنباور للمنتخب الوطني بعد الخروج من يورو 1984، ليستلم مهمة تدريب الفريق في كأس العالم 1986، ووصلت ألمانيا الغربية في تلك البطولة إلى النهائي وودعت أمام الأرجنتين بقيادة مارادونا 2-3.

وفي يورو 1988 اتجهت العيون نحو ألمانيا الغربية للفوز في البطولة على أرضها، لكنها فشلت في تخطي هولندا 2-1 في الدور قبل النهائي.

بعدها فازت ألمانيا الغربية في اللقب الثالث لها في بطولات كأس العالم في 1990، عندما واجه المانشافت مجددا راقصي التانغو الأرجنتينين في النهائي وفاز عليهم 1-0 .

وبهذا أصبح بيكنباور الذي فاز بكأس العالم كقائد للمنتخب الوطني في عام 1974، الوحيد جنبا إلى ماريو زاغالو الذي يتوج بكأس العالم كلاعب و مدرب.

 

ألمانيا الموحدة

خاضت ألمانيا الموحدة أول مباراة رسمية لها ضد سويسرا في 19 ديسمبر/كانون الاول 1991.

كما فازت بأول لقب دولي كبير في كأس الأمم الاوروبية عام 1996، لتصبح بطلة أوروبا للمرة الثالثة. وفاز حينها ماتياس زامر بالكرة الذهبية عن أدائه المميز لألمانيا و لبوروسيا دورتموند.

 

فترة أوليفر كان ومايكل بالاك

في كأس العالم 2002 لم ينتظر أحد تحقيق ألمانيا لأي نتائج هامة، وذلك كون أنها تأهلت للنهائيات للمرة الأولى في تاريخها بعد خوضها الملحق الأوروبي.

لكنها بدأت بحزم شديد مع هزيمة السعودية 8-0، وتخطي باراغواي والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية والوصول للنهائي ضد البرازيل. حينها لم يشارك بالاك بسبب تراكم البطاقات الصفراء، كما أصيب الحارس الفذ أوليفر كان أثناء المباراة.

البرازيل فازت وقتها 2-0 لكن مع هذا فاز ميروسلاف كلوزه بالحذاء الفضي وكابتن الفريق أوليفر كان فاز بالكرة الذهبية.

وقبل بطولة كأس العالم 2006 التي استضافتها ألمانيا بالذات، كان قد استلم دفة التدريب يورغن كلينسمان والمدرب الحالي يواخيم لوف مساعدا له.

وفازت ألمانيا في المباراة الافتتاحية أمام كوستاريكا 4-2 وتصدرت مجموعتها قبل أن تفوز  على السويد 2-0 في دور الـ 16، وتهزم الأرجنتين أيضا 1-1 (4-2).

وفي مباراة الدور قبل النهائي ضد إيطاليا، ذهب الفريقان إلى الوقت الاضافي مرة أخرى، وبنى الجميع آمالا كبيرة في التأهل للنهائي، قبل أن يتلقوا هدفين في آخر 90 ثانية من الوقت الإضافي ويهزموا 0-2.

وحصل لاعبو المنتخب بعد تلك البطولة على العديد من الجوائز الدولية.. فاز ميروسلاف كلوزه بالحذاء الذهبي وزميله المهاجم لوكاس بودولسكي بجائزة أفضل لاعب شاب. وتم ضم أربعة من لاعبي المنتخب (ينس ليمان وفيليب لام وميكايل بالاك وميروسلاف كلوزه ) إلى فريق كل النجوم.

 

نهائيات كأس العالم 2010

في دور الـ 16 للبطولة تخطت ألمانيا إنكلترا 4-1، وفي الدور ربع النهائي فاز المانشافت على الأرجنتين 4-0، وكانت هذه هي المباراة الدولية رقم 100 للمهاجم ميروسلاف كلوزه والتي عادل فيها رقم الأسطورة جيرد مولر بـ 14 هدفا في كأس العالم. في الدور نصف النهائي ودعت ألمانيا أمام بطلة المسابقة إسبانيا 0-1.

 

المصدر: RT

دوري أبطال اوروبا