آثار الخنزير في منتجات "كادبوري" تثير غضب مسلمي ماليزيا

أخبار العالم

آثار الخنزير في منتجات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/707157/

دعت منظمات إسلامية توحّد المستهلكين وباعة التجزئة إلى مقاطعة منتجات شركة كادبوري للحلوى بعد اكتشاف أن نوعين من الشوكولاتة بالحليب من منتجات الشركة يحتويان على آثار الخنزير.

دعت منظمات إسلامية توحّد المستهلكين وباعة التجزئة يوم الخميس 29 مايو/أيار إلى مقاطعة منتجات شركة كادبوري للحلوى ومقرها بريطانيا، بعد اكتشاف أن نوعين من الشوكولاتة بالحليب من منتجات الشركة المذكورة يحتويان على الحمض النووي للخنزير. وأعلنت مؤسسة لتجارة التجزئة اليوم الخميس أنه سيطلب من 800 متجر تمثلها المؤسسة التوقف عن بيع كل منتجات كادبوري وكرافت التي اشترت كادبوري عام 2010 بصفقة بلغت قيمتها 19 مليار دولار.

وقال عبد الكريم خدايد رئيس الأبحاث في رابطة المستهلكين المسلمين بماليزيا في مؤتمر صحفي في كوالالمبور "هذا سيعلّم كل الشركات في ماليزيا أن تحافظ وتحترم حساسية الماليزيين".

دعوة إلى الجهاد

أثارت الفضيحة غضب المسلمين في ماليزيا، حيث أعلنت أكثر من 20 منظمة إسلامية الثلاثاء الماضي أن "كادبوري ماليزيا" تخطت الحدود الحمراء كافة" ودعت إلى الجهاد ضدها، متهمة الشركة بالتآمر سعيا لـ"إضعاف المسلمين". وقالت المنظمات الإسلامية إنها ستتخذ إجراءات فورية ضد الشركة ومنتجاتها.

تصريحات مطمئنة

هذا وفي بيان لها أكدت كادبوري ماليزيا تعاونها الوثيق مع وزارة الشؤون الإسلامية للتأكد من أن المنتجات تفي بتعاليم الشريعة. وذكرت أن السلطات تجري اختبارات وستعلن النتائج خلال أسبوع.

يذكر أن "كادبوري ماليزيا" تبيع منتجاتها في السوق المحلية فقط، إلا أن خبراء يرون أن قلق المسلمين من عدم مراعاة أحكام الشريعة قد يقوّض مبيعات الشركة الأم في دول إسلامية أخرى.

من جانبه أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن الإمارات لم تتلق أي بلاغ حول وجود مشتقات للخنزير في منتجات شركة "كادبوري". وقال مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في الجهاز محمد جلال الريسي إن "الإجراءات الاحترازية التي تتبعها دولة الإمارات في الرقابة على المواد الغذائية الواردة للدولة أو الموجودة، تحمي المستهلكين من أي شبهات".

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون