معارضو كييف: مقتل مدني في مقاطعة دونيتسك على يد القوات الموالية لسلطة كييف

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/697205/

أعلنت قوات الدفاع الشعبي في مقاطعة دونيتسك أن مدنيا قتل في مدينة كراسنوأرمييسك بنيران القوات الموالية لسلطة كييف.

أعلنت قوات الدفاع الشعبي في مقاطعة دونيتسك أن مدنيا قتل في مدينة كراسنوأرمييسك بنيران القوات الموالية لسلطة كييف. 

وفي وقت سابق من يوم 11 مايو/أيار أفاد رئيس لجنة الانتخابات المركزية في ما يسمى بـ"جمهورية دونيتسك الشعبية" رومان لياغين أن مسلحين استولوا على مبنى المجلس المحلي في مدينة كراسنوأرمييسك بمقاطعة دونيتسك، حيث توجد اللجنة الانتخابية المحلية المعنية بإجراء الاستفتاء، ما أدى إلى تجميد عملية التصويت.

 

وقال لياغين أمام الصحفيين إن "مسلحين استولوا على مبنى المجلس المحلي حيث تعمل اللجنة المحلية وعلى جميع مراكز الاقتراع فيه.. التصويت توقف".

وأكد لياغين أن إقبال المواطنين على التصويت كان عاليا، وأن أعداداً كبيرة منهم صوتت، موضحا أن معلومات تشير إلى إمكانية حدوث استفزازات مسلحة في كوراخوفو بالقرب من دونيتسك، وتم إرسال عناصر الدفاع الشعبي إلى هناك لتفادي ذلك.

وكانت وكالة "نوفوستي" للأنباء قد نقلت عن مصدر في قوات الدفاع الشعبي قوله إن 15 مدرعة تابعة للجيش الأوكراني اقتحمت نوفوأيدار يوم 11 مايو/أيار بعد الاشتباك مع المدافعين عنها.

وفي مقاطعة لوغانسك دخل عناصر الحرس الوطني الأوكراني المكون من القوميين الراديكاليين مقر لجنة انتخابية في مدينة نوفوأيدار، مجبرين أعضاء اللجنة على الانسحاب.

وفي وقت سابق قصفت القوات الموالية لسلطة كييف قبل ساعات من انطلاق الاستفتاء على مصير شرق أوكرانيا، مواقع للدفاع الشعبي في مدينة سلافيانسك، حسبما أفاد عمدتها الشعبي فياتشيسلاف بونوماريوف. وأشار بونوماريوف أيضا في تصريح صحفي إلى وقوع اشتباكات بالأسلحة النارية بين قوات كييف والدفاع الشعبي، مؤكدا عدم وقوع أية إصابات فيها.

لمرشح للرئاسة الأوكرانية بوروشينكو لا يرى بديلا لمواصلة العملية العسكرية في شرق أوكرانيا

قال المرشح للرئاسة الأوكرانية النائب في الرادا(البرلمان) بيوتر بوروشينكو إنه لا بديل لمواصلة العملية العسكرية الخاصة في شرق أوكرانيا.

وقال في بث قناة "1+1" الأوكرانية الأحد 11 مايو/أيار: "البلاد تمر في حالة حرب ومواجهة قاسية في الشرق، حيث نشهد محاولات لزعزعة الاستقرار ومنع إجراء الانتخابات الرئاسية. لا يجوز ضرب رجال الإطفاء أثناء الحريق. يجب المساعدة في إطفاء النار وتوضيح المسؤول عنها بعد ذلك فقط".

وأشار بوروشينكو إلى أن لديه أسئلة كثيرة تجاه قيادة البلاد بشأن إجراء العملية العسكرية، مؤكدا في الوقت نفسه أن القدرة القتالية للقوات الأوكرانية ارتفعت بشكل ملحوظ منذ مارس/آذار الماضي، الأمر الذي يعطي، برأيه، الأمل بنجاح العملية العسكرية.

وفي حديث عن الاستفتاء في مقاطعتي لوغانسك ودونيتسك أشار بوروشينكو من جديد أن أي أحد من بلدان العالم لن يعترف بنتائجها. وتابع قائلا إن ما يحدث اليوم في المنطقة لن يكون لديه أية عواقب قانونية. أعتقد أن السلطات الأوكرانية قادرة على إقامة حوار فعال مع كل ساكن في دونيتسك ولوغانسك ومع من لم يحمل الأسلحة وضمان أمنهم وحماية حقوقهم وتقديم الحقوق للجماعات المحلية. ولتحقيق ذلك لا يجب إجراء أية استفتاءات اصطناعية".

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون