موسكو تصدر "كتابا أبيض" بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في أوكرانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/694733/

قدمت الخارجية الروسية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقريرا رسميا مفصلا حمل اسم الكتاب الأبيض وثقت فيه حقائق انتهاكات حقوق الإنسان في أوكرانيا.

قدمت الخارجية الروسية إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقريرا رسميا مفصلا حمل اسم الكتاب الأبيض وثقت فيه حقائق انتهاكات حقوق الإنسان في أوكرانيا. وحذرت الخارجية من أن أزمة أوكرانيا ستهدد السلام والاستقرار في أوروبا إذا لم يرد المجتمع الدولي بشكل مناسب على هذه الخروقات.

ويشمل التقرير الفترة بين نوفمبر/تشرين الثاني 2013 ومارس/آذار 2014. ويقسم التقرير الانتهاكات المسجلة إلى ستة أقسام رئيسية. أولها: حالات انتهاك الحق في الحياة ومخالفة النظام العام والإخلال بالأمن، والتعذيب والمعاملة اللإنسانية وخرق القانون وعددها 97 حالة.

والقسم الثاني يتعلق بالتدخل في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة. هنا تم تسجيل 16  حالة واضحة. فقد انتقدت موسكو مرارا وتكرارا إيفاد الغرب مسؤوليه لكييف خلال الاحتياجات وبعدها لدعم نشطاء الميدان والسلطات الجديدة، بما فيها مسؤولي المخابرات كمدير"السي. آي.إي" جون برينين.

ويتحدث القسم الثالث عن حالات تسليح أنصار الميدان المؤيدين للشراكة الأوروبية وتدريبهم، وشهادات عن ارتكابهم أعمل العنف والاستفزازات المتعمّدة. هنا يقدم التقرير مئات الحلات ويذكر بتعمّد المحتجين في الميدان إلى مهاجمة قوات الأمن وقتل وإصابة أعدادٍ كبيرة منهم، بالإضافة إلى إضرار مبان عامة ومقرات حكومية.

وفصّل التقرير كذلك في حالات انتهاك الحق في حرية الرأي والمعتقدات بما فيها السياسية وانتهاك الحق في التعبير عنها والتضييق على وسائل الإعلام وترهيب المعترضين وفرض الرقابة. أحصى معدو التقرير 35 حالة،  منها استهداف الصحفيين مثل ضرب مدير القناة الأوكرانية الأولى وإرغامه على الاستقالة.

والقسم الخامس ينظر في حالات التمييز على أساس العرق واللغة وكره الأجانب والتطرف العرقي والتحريض على الكراهية العنصرية. يتعرض التقرير لـ33 حالة موثقة أغلبها اُرتكبت من طرف نشطاء حركة "القطاع الأيمن" المتطرفة التي نفذت أعمال تعذيب وقتل ضد مناهضيها وترفع شعارات قومية وفاشية.

أما القسم الأخير فيعنى بحالات إظهارِ الكراهية على أساس الانتماء الديني بما فيها توجيه تهديدات إلى الكنيسية الأرثوذوكسية الأوكرانية التابعة لبطريركية موسكو. قدم التقرير أمثلة عديدة كالإعتداء على الكنائس ورجال الدين ومهاجمة المراكز الثقافية ومكاتب التعاون الروسية في كييف، بالإضافة إلى تبني الحركات المتطرفة ومسؤولين حكوميين أفكارا معادية لمعتنقي الديانات الأخرى.

المصدر: RT