ضحايا مدنيون وإسقاط مروحية أوكرانية في المعارك بمقاطعة دونيتسك (فيديو)

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/694013/

أعلنت لجان الدفاع الشعبي في مدينة سلافيانسك شرق أوكرانيا أن 10 أشخاص بينهم مدنيون ومقاتلون من اللجان، لقوا مصرعهم في المدينة الاثنين 5 مايو/أيار بعد تجدد هجوم الجيش الأوكراني عليها

أعلنت لجان الدفاع الشعبي في مدينة سلافيانسك شرق أوكرانيا أن 10 أشخاص بينهم مدنيون ومقاتلون من اللجان، لقوا مصرعهم في المدينة الاثنين 5 مايو/أيار بعد تجدد هجوم الجيش الأوكراني عليها.

وتعتبر سلافيانسك الواقعة في مقاطعة دونيتسك معقلا للمحتجين المطالبين بفدرلة أوكرانيا، إذ أعلنت قيادة المدينة والمؤسسات الرسمية فيها ولاءها للشعب ورفضت الخضوع لأوامر كييف. وحاول الجيش الأوكراني دخول سلافيانسك وحل المشكلة بالقوة أكثر من مرة، إلا أنه لم ينجح في ذلك.

وبين القتلى الذين سقطوا بعد استئناف العملية العسكرية الاثنين 5 مايو/أيار، فتاة قتلت برصاصة أصابتها عندما خرجت الى شرفة منزلها.

بدوره أعلن وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف الذي وصل الى أحد مداخل  سلافيانسك لتنسيق الهجوم عليها، عن مقتل 4 من الجنود في المعارك بسلافيانسك، بالإضافة الى مقتل 30 ممن وصفهم بـ "الإرهابيين". وأقرت كييف في وقت سابق بسقوط مروحية تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية نتيجة إصابتها من الأرض قرب مدينة سلافيانسك بمقاطعة دونيتسك شرق البلاد.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع الأوكرانية بوغدان سينيك أن المروحية من طراز "مي – 24" أسقطت بنيران من رشاش ثقيل في ضواحي سلافيانسك في نهار يوم 5 مايو/أيار. وأضاف أن المروحية وقعت على مسطح مائي وأن الطيارين لم يصابوا، مشيرا إلى أن فريقا خاصا تابعا للقوات الأوكرانية تمكن من نقلهم إلى معسكرهم.

 

بدورها أكدت لجان الدفاع الشعبي أن المروحيات الأوكرانية العسكرية فتحت النار على البيوت في بلدة رايغورودوك الواقعة شمال شرق سلافيانسك والتي يبلغ عدد سكانها 4 آلاف نسمة.

وكان عناصر لجان الدفاع الشعبي قد أسقطوا 3 مروحيات عسكرية قبل ذلك، متهمين كييف بقصف مناطق سكنية بواسطة المروحيات.

وساد هدوء حذر سلافيانسك خلال الليل بعد توقف العملية العسكرية مساء الاثنين، لكن مقاتلي لجان الدفاع الشعبي يتوقعون استئناف الهجوم عليهم في أية لحظة.

 

كييف ترسل كتيبة من القوات الداخلية الخاصة الى أوديسا

أعلن وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف وصول كتيبة خاصة من القوات التابعة لوزارته الى مدينة أوديسا الساحلية التي شهدت 2 مايو/أيار سقوط نحو 40 شخصا من أنصار الفدرلة، في حريق بمبنى النقابات بالمدينة، وذلك بعد لجوئهم إلى المبنى إثر هجوم أنصار السلطات الجديدة على مخيّمهم. واعتقلت الشرطة أكثر من مئة شخص إثر الاشتباكات والحريق، لكنها أفرجت عن نحو 70 معتقلا أمس الأحد بعد أن تجمّع جمهور غاضب أمام فرع وزارة الداخلية في المدينة وطالب بمعاقبة المسؤولين عن سقوط الضحايا والإفراج عن جميع المحتجزين.

وأوضح أفاكوف أن الكتيبة الخاصة التي يجري الحديث عنها تضم نشطاء مدنيين شاركوا في الأحداث التي أدت في فبراير/شباط الماضي الى سقوط حكم الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

وأضاف وزير الداخلية أنه تم نقل المعتقلين في أوديسا الى إحدى المناطق في وسط أوكرانيا.

تعليق مراسلنا من مدينة سلافيانسك:

تعليق النائب في مجلس مقاطعة دونيتسك فيتشسلاف غوبين، ومن باريس الباحث في العلاقات الدولية زيدان خويلف:

 

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون