ياتسينيوك يتهم قوات الأمن الأوكرانية بالتقاعس في منع وقوع كارثة أوديسا

أخبار العالم

ياتسينيوك يتهم قوات الأمن الأوكرانية بالتقاعس في منع وقوع كارثة أوديسا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/693697/

اتهم أرسيني ياتسينيوك رئيس الوزراء الأوكراني المعين من قبل البرلمان قوات الأمن الأوكرانية بالتقاعس في منع وقوع الكارثة في مدينة أوديسا.

اتهم أرسيني ياتسينيوك رئيس الوزراء الأوكراني المعين من قبل البرلمان قوات الأمن الأوكرانية بالتقاعس في منع وقوع الكارثة في مدينة أوديسا.

وقال ياتسينيوك لمحطة "بي بي سي" للإذاعة والتلفزيون يوم الأحد 4 مايو/أيار: "اتهم قوات الأمن بأنها لم تفعل شيئا (لتفادي ما حدث). سنجري تحقيقا شاملا ومستقلا في الأحداث".

وأضاف ياتسينيوك أن المحققين سيعكفون على دراسة وتحليل تصرفات قيادة وأفراد قوات الأمن في أدويسا خلال الحادثة.

من جهته كان النائب العام لمقاطعة أوديسا إيغور بورشولياك قد قال أمس السبت إنه فتح تحقيقات في عدم تنفيذ بعض أفراد قوات الأمن لواجباتهم، معبرا عن اعتقاده أن الإجراءات الحاسمة لرجال الشرطة كانت ستمنع وقوع ضحايا في أوديسا.

هذا ولم يستبعد القائم بأعمال نائب إدارة الرئيس الأوكراني أندريه سينتنشيكو اعتقال قيادة الشرطة المتورطة في التخطيط لاستفزازات في أوديسا في 2 مايو/أيار بحسب قوله.

وقال في بث "القناة الخامسة" مساء السبت: "أعتقد أن كييف ستقيّم عمل فروع السلطة وكل من سمح بما حدث في أدويسا ومن لم يتخذ الإجراءات الضرورية في الوقت المناسب، الأمر الذي أدى إلى كارثة أوديسا". وأكد سينتشينكو أن "المسؤولين عن هذه الأحداث يجب أن يتحملوا المسؤولية عنها".

وكانت الاشتباكات التي وقعت في أوديسا الجمعة والحريق في دار النقابات أسفرت عن مصرع أكثر من 40 شخصا وإصابة نحو 200 آخر. وقال شهود عيان إن أفراد الشرطة لم يقوموا بمنع الاشتباكات وقتل الناس.

وكان ضابط رفيع المستوى في وزارة الداخلية الأوكرانية قال سابقا لوكالة "نوفوستي" إن الشرطة حصلت أثناء الاشتباكات على الأمر بسحب وحداتها من مكان الأحداث، مشيرا إلى أن قتل وضرب المحتجين المؤيدين لفدرلة أوكرانيا قام به أفراد من الوحدتين الخاصتين "فوستوك" و"شتورم" المتنكرين بملابس مدنية.

المصدر: RT + وكالات