البنتاغون يعترف أن تحليق القاذفة الروسية "سو – 24" فوق مدمرة أمريكية ارعب أفراد طاقمها

متفرقات

البنتاغون يعترف أن تحليق القاذفة الروسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/685133/

أصدر البنتاغون بيانا أعلن فيه أن مقاتلة روسية من طراز "سو-24" قامت يوم السبت أكثر من مرة بمناورات بالقرب من المدمرة الأمريكية "دونالد كوك" التي ترابط حاليا في البحر الأسود.

أصدر البنتاغون يوم الاثنين 14 ابريل/نيسان بيانا أعلن فيه أن مقاتلة روسية من طراز "سو-24" قامت يوم السبت أكثر من مرة بمناورات بالقرب من  المدمرة الأمريكية "دونالد كوك" التي ترابط حاليا في البحر الأسود. وقامت المقاتلة الروسية، حسب البنتاغون، بتمثيل هجوم قتالي على المدمرة.

وأفاد المتحدث باسم البنتاغون العقيد ستيفن وارن  لوكالة "رويترز" بان المقاتلة قامت بـ 12 مناورة على ارتفاع منخفض بالقرب من المدمرة.

ووصف وارن تلك المناورات بأنها مخيفة وغير مسموح بها، لأنها شلت حركة افراد طاقم المدمرة الذين رفع 27 فردا منهم  طلبا بالاستقالة من الخدمة العسكرية.

وأشار وارن إلى أن المدمرة الأمريكية كانت تقوم بدوريات في غرب البحر الأسود، وهي الان راسية في ميناء روماني حيث تم توجيهها الى هناك بشكل عاجل. ويقوم اطباء الأمراض النفسية بفحص أفراد طاقمها بعد الرعب الذي اصابهم.

يذكر أن مدمرة "دونالد كوك" هي السفينة الحربية الأمريكية الثالثة التي دخلت مياه البحر الأسود في الآونة الأخيرة. ووفقا للقوانين الدولية فيحظر على السفن الأمريكية الإقامة في البحر الأسود خلال فترة  تزيد عن 14 يوما. وفي حال تخطي تلك الفترة يحق لروسيا  بتوجيه ضربات إليها. وعلى الرغم من أن البنتاغون تعهد برفع مكافآت التأمين  للبحارة من مليون دولار إلى 3 ملايين دولار فإن 27 فردا من طاقم السفينة قد قدموا استقالتهم. ومن غير المستبعد أن يقتدي بهم أفراد آخرون، ما يجعل السفينة غير قادرة على إداء المهام الموكلة إليها.

المصدر:" RT " + "فيستي. رو"