إصابة 7 أشخاص باشتباكات في أوديسا.. ومهلة الداخلية الأوكرانية لمحتجي شرق البلاد توشك على الانتهاء

أخبار العالم

إصابة 7 أشخاص باشتباكات في أوديسا.. ومهلة الداخلية الأوكرانية لمحتجي شرق البلاد توشك على الانتهاء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/682801/

تنتهي الجمعة 11 أبريل/نيسان المهلة التي منحتها وزارة الداخلية الأوكرانية قبل يومين للمحتجين المعارضين في مدينتي لوغانسك ودونيتسك شرق البلاد، إذ هددت بتفريقهم بالقوة.

تنتهي الجمعة 11 أبريل/نيسان المهلة التي منحتها وزارة الداخلية الأوكرانية قبل يومين للمحتجين المعارضين في مدينتي لوغانسك ودونيتسك شرق البلاد، إذ هددت قبل يومين باللجوء للقوة في حال لم ينسحب هؤلاء من مقرات الإدارة المحلية.

ويرفض المحتجون الذي تحصنوا في مقري إدارة مقاطعتي دونيتسك ولوغانسك المغادرة، وواصل النشطاء في دونيتسك تعزيز المتاريس التي أقاموها حول المقر لصد أي هجوم محتمل عليهم.

هذا وأصيب 7 أشخاص بجروح في اشتباكات بين نشطاء موالين ومعارضين للسلطات الجديدة قرب فندق في أوديسا، وذلك بعد وصول مرشح رئاسي معارض الى الفندق.

وكان المرشح أوليغ تساريوف قد أصيب بجروح طفيفة في اعتداء شنه مقاتلون من حركة "القطاع الأيمن" المتطرفة عليه في مدينة نيقولايف، ووصل تساريوف الخميس الى أوديسا المطلة على البحر الأسود للمشاركة في مراسم إحياء ذكرى تحرير المدينة من الاحتلال النازي.

وتجمع عشرات النشطاء الموالين للسلطات أمام الفندق حيث نزل فيه تساريوف وحاصروه، ثم وصلت الى المكان مجموعة من النشطاء المعارضين، وحاولت رفع الحصار عن الفندق الأمر الذي أدى الى نشوب اشتباكات بين الطرفين.

هذا وقال المرشح الرئاسي تساريوف في مقابلة مع صحيفة "روسيسكايا" نشرت الجمعة، إن المحافظين الجدد الذين عينتهم كييف في مقاطعات جنوب وشرق البلاد، يمولون وحدات للمقاتلين تتمثل مهمتهم في قمع الاحتجاجات المعارضة.

وقال تساريوف: "يتولى هذه المهمة مقاتلون جندتهم السلطة المحلية.. وفي جميع مقاطعات الجنوب والشرق يشرف على هذه المسائل نواب المحافظين الجدد، ويمول كل منهم نحو مئتين من المقاتلين".

المصدر: RT + وكالات