سفراء خمس دول أوروبية في سورية ينددون باستخدام العنف ضد المتظاهرين السلميين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/67628/

اجتمع سفراء كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا بوزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الخميس 14 ابريل/نيسان في العاصمة دمشق، وأعربوا عن قلق حكوماتهم ازاء استمرار سقوط القتلى وتصاعد العنف في أنحاء البلاد، مجددين ادانتهم استعمال العنف من قبل القوات الأمنية ضد المتظاهرين السلميين.

اجتمع سفراء كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا بوزير الخارجية السوري وليد المعلم يوم الخميس 14 ابريل/نيسان في العاصمة دمشق، وأعربوا عن قلق حكوماتهم ازاء استمرار سقوط القتلى وتصاعد العنف في أنحاء البلاد، مجددين ادانتهم استعمال العنف من قبل القوات الأمنية ضد المتظاهرين السلميين.

وقالت وزارة الخارجية الالمانية في بيان "إن السفراء عبروا عن قلق حكوماتهم ازاء العدد المتزايد للضحايا والعنف في سائر انحاء البلاد، ودانوا مجدداً استخدام قوات الأمن للقوة ضد متظاهرين مسالمين ودعوا الى ضبط النفس".

وأضاف البيان: "نيابة عن حكوماتهم، دعا السفراء الحكومة السورية إلى معالجة مطالب الشعب السوري الشرعية، عبر التنفيذ العاجل لبرنامج إصلاحات سياسية، كطريق لاستقرار طويل الأمد في سورية. ودعوا إلى إطلاق سراح المعتقلين السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان".

"العفو الدولية": سقوط ما لا يقل عن 200 قتيل منذ بدء الاحتجاجات في سورية

من جهتها أعلنت منظمة العفو الدولية "أن ما لا يقل عن 200 شخص قتلوا في سورية منذ بدء حركة الاحتجاج في منتصف مارس/آذار معظمهم برصاص قوات الامن او رجال شرطة بلباس مدني. وقالت المنظمة في بيان إنها تلقّت لائحة اسمية بما لا يقل عن 200 شخص قتلوا، لكنها اعتبرت أن العدد الحقيقي للقتلى قد يكون اكبر بكثير".

وأضاف البيان إن "معظم القتلى سقطوا برصاص قوات الأمن السورية أو برصاص مدنيين كانوا يتحركون الى جانب قوات الأمن ويطلقون الرصاص الحي بالرغم من ان الحكومة السورية تقول ان مجموعات مسلّحة من المعارضة هي المسؤولة عن سقوط القتلى".

وأوضح مدير منظمة العفو الدولية للشرق الاوسط وشمال افريقيا مالكولم سمارت أن "تأكيدات الحكومة السورية او نفيها لا تنم عن الحقيقة، وهي تتعارض بشكل كبير مع افادات من شهود في مراكز الاحتجاجات في درعا ودمشق واللاذقية والآن في بانياس".

وأضاف سمارت: "هذه الشهادات تتحدث عن قنّاصة تابعين للحكومة اطلقوا النار على المتظاهرين واستعملوا القوة ما ادى الى سقوط قتلى، ومن اجل تبيان الحقيقة، يجب القيام سريعا بتحقيق مستقل وكامل ومعمق".

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية