توازن القوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا

أخبار روسيا

توازن القوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/665143/

نشرت وكالة "سلاح روسيا" الروسية مقالا يبين التوازن الراهن للقوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا. وجاء في المقال أن الجيش الروسي يتفوق على الجيش الوكراني تعدادا وكفاءة وروحا معنوية.

نشرت وكالة "سلاح روسيا" الروسية مقالا يبين التوازن الراهن للقوى العسكرية بين روسيا وأوكرانيا. واشار المقال إلى أن أن القوات الروسية لا تزال ترابط في الأراضي الأوكرانية في شبه جزير القرم بصورة خاصة، وذلك بموجب بنود الاتفاقية الموقعة بين الحكومتين الروسية الأوكرانية في 21 أبريل/نيسان عام 2010 بشأن تمديد فترة بقاء الاسطول الروسي في القرم لغاية عام 2042 .

وتقضي تلك الاتفاقية بأن يكون لدى روسيا في القرم ما لا يزيد عن 25 ألف فرد و24 منظومة مدفعية عيار 100 ملم و132 عربة قتالية و22 طائرة حربية.

 

كما جاء في المقال أن الأسطول الروسي في القرم يضم اليوم 5 تشكيلات للسفن الحربية التي ترابط في مدينة سيفاستوبول، بما فيها الفرقة الـ30 للسفن الحربية التي تضم 6 سفن لمكافحة الغواصات و7 سفن للإنزال، واللواء الـ41 لزوارق الصواريخ الذي يضم 3 زوارق للصواريخ و4 سفن صغيرة حاملة للصواريخ. كما يضم الأسطول الكتيبة الـ247 للغواصات التي تملك غواصتي ديزل من طراز "بي 871  ألروسا 871" و" بي – 380 القديس جاورجيوس"، واللواء الـ 68 لسفن الخفارة التي تخدم فيها 8 كاسحات وسفن لمكافحة الغواصات، الكتيبة المستقلة الـ 422 للمسح الهيدروغرافي بـ4 سفن وزوارق للمسح الهيدروغرافي.

وبالإضافة إلى ذلك فترابط في القرم طائرات حربية في مطاري "كاتشا" و"غفارديسكي"، ووحدات حرس السواحل التي تضم مدافع وصواريخ، واللواء الـ810 لمشاة البحرية في سيفاستوبول، والكتيبة المستقلة الـ382  لمشاة البحرية في مدينة تيمريوك، وفوج الصواريخ المضادة للجو في سيفاستوبول ومركز للاستطلاع البحري.

وجاء في المقال إن تعداد القوات الروسية في أوكرانيا قد يتغير بناء على دعوة وجهها إلى الرئيس فلاديمير بوتين الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش في 1 مارس/آذار الجاري ومنح مجلس الاتحاد الروسي الرئيس الروسي حق استخدام القوات المسلحة الروسية في أوكرانيا.

وقال كاتب المقال إنه بعد تفكك الاتحاد السوفيتي امتلكت أوكرانيا أقوى مجموعة  للقوات المسلحة بعد روسيا ضمت 14 فرقة للمشاة الميكانيكية و4 فرق للدبابات و3 فرق للمدفعية، و8 ألوية للمدفعية و4 ألوية للقوات الخاصة ولواءين للمظليين و9 ألوية للدفاع الجوي و7 أفواج للمروحيات الحربية ،و3 جيوش جوية بقوام 1100 طائرة حربية، وجيشا مستقلا للدفاع الجوي، وقوات نووية استراتيجية تمت تصفيتها في عام 1996 . وبلغ التعداد الإجمالي لأفراد القوات المسلحة الأوكرانية آنذاك 700 ألف فرد. فيما يبلغ عدد الأفراد في الجيش الأوكراني الآن 184 ألف فرد، بما فيهم 139 ألف عسكري.

وفيما يلي التعداد المقارن لأسلحة وصنوف الجيشين الروسي والأوكراني في الوقت الراهن:

 

  صنف أو سلاح

    أوكرانيا

       روسيا

     النسبة

الأفراد

 

 

 

 

القوات البرية

57000

300000

5.3:1

القوات الجوية

40600

170000

4.2:1

القوات البحرية

14600

13000 (أسطول البحر الأسود فقط)

0.9:1

قوات الإنزال

6100

35000

5.7:1

الدبابات

800

35000

3.5:1

العربات القتالية

2500

11600

4.6:1

السفن

22

36 (أسطول البحر الأسود فقط)

1.6:1

الطائرات

200

4100

20.5:1

 

 

وأشار المقال إلى أن أفراد قاعدة بيلبيك الأوكرانية التي تضم 45 طائرة حربية، بما فيها مقاتلات "ميغ – 29" و4 طائرات للتدريب "أل – 39" انتقلوا يوم 3 مارس الجاري إلى جانب جمهورية القرم. ورفض 30 طاقما تابعا لسلاح الجوي الأوكراني الخضوع للحكومة الأوكرانية.

ويرى القائد السابق لسلاح الجوي الروسي فلاديمير ميخايلوف أن القوات الجوية الأوكرانية غير فعالة عمليا في الوقت الحاضر. وتدل على ذلك جاهزية الطائرات في قاعدة بيلبيك الأوكرانية السابقة حيث تعتبر 5 طائرات فقط جاهزة نسبيا  للقتال. كما أن السفن الحربية الأوكرانية ليست أفضل حالا من الطائرات إذ تعتبر 14 سفينة فقط صالحة للعمل من أصل 22 ، ما يعني أنها غير جاهزة للقتال.

 

ويرى الخبير الأوكراني فياتشيسلاف تسيلويكو أن التعبئة العامة يمكن أن تزيد  بأضعاف من عدد أفراد الجيش الأوكراني. وقد يزداد عدد الدبابات بمقدار الضعف بعد إصلاح الدبابات غير الجاهزة، لكن معدات الجيش الأوكراني تعاني من نقص حاد في الذخائر والإمدادات، هذا بالإضافة إلى أن كل الأليات الحربية تقريبا قد تقادمت وباتت لا تتفق مع أية مقاييس متفق عليها دوليا.

وهناك عامل مهم جدا، وهو  كفاءة الأفراد ومستوى تدريبهم الذي لا يزال متدنيا، ولا يمكن مقارنته بالمستوي الروسي، خاصة وأن الجنود والضباط الروس تلقوا خبرات قتالية في حروب القوقاز وأوسيتيا الجنوبية ومشاركتهم في عمليات حفظ السلام.

وجاء في ختام المقال أن الروح المعنوية لأفراد الجيش الأوكراني لا يمكن وصفها بأنها مقبولة. والدليل على ذلك الانتقال الجماعي لأفراد الجيش والأسطول الأوكرانيين برئاسة قائد البحرية الأوكرانية المعين حديثا إلى جانب جمهورية القرم.

ويمكن أن يتكرر ذلك لدى حدوث أي اشتباك محتمل مع الجيش الروسي.

المصدر: RT + "سلاح روسيا"

 

 

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!