قيثارة باكو دي لوسيا تصمت للأبد

الثقافة والفن

قيثارة باكو دي لوسيا تصمت للأبد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/659159/

غيّب الموت اليوم 26 فبراير/شباط اسطورة الفلامينكو باكو دي لوسيا عن عمر ناهز 66 عاما إثر جلطة قلبية.

غيّب الموت اليوم 26 فبراير/شباط اسطورة الفلامينكو باكو دي لوسيا عن عمر ناهز 66 عاما إثر جلطة قلبية.

ولد فرانسيسكو سانشيز غوميز (اسم الحقيقي للعازف العبقري) في  21 ديسمبر/ كانون الأول عام 1947 وكان الطفل الأصغر الخامس في العائلة. وتعلم العزف على الغيتار وهو في الخامسة على يد شقيقه الأكبر الذي توفي عام 2009 وقدم عرضه الشخصي في إذاعة مدينته عندما كان عمره 11 عاما وحاز وقتها على جائزة خاصة في مباراة عازفي الفلامينكو.

من المفارقات ودلالات ابداع باكو انه لم يعرف السلم الموسيقي والنوتات حتى سن الـ 44 من عمره. وكان يعزف الفلامينكو الكلاسيكي والحديث "  Nuovo Flamenko" الذي يعتبر هو من رواده.

كما قدم باكو دي لوسيا عروضه في قوام الثلاثي المتألف من كبار عازفي الجيتار العالميين جون ماكلافلين وآل دي ميولا.

وكان باكو دي لوسيا محبوبا لدى عشاق الموسيقى في روسيا وزارها 4 مرات منذ عام  1986 وقدم حفلاته في ابرز قاعات موسكو وبطرسبورغ وكالوغا.

بوفاة باكو تنتهي قصة أسطورة موسيقي مبدع قدم لمعشوقه الغيتار أفضل المقطوعات الموسيقية وفقد عالم الفلامينكو أحد أفضل رواده ووفاته خسارة كبيرة للموسيقى الأندلسية الأشهر في العالم.

نذكر أن العديد من الموسيقيين العظام سبقوا لوسيا الى العالم الآخر خلال السنوات الثلاث الماضية بدأهم موراييتو عام 2011 ونينو ميغيل وباريللا دي خيريز عامي 2013 و 2012.

المصدر: RT + وكالات