وكالة الأمن القومي الأمريكية تجسست على شرودر بسبب معارضته للحرب على العراق

أخبار العالم

وكالة الأمن القومي الأمريكية تجسست على شرودر بسبب معارضته للحرب على العراق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/647846/

كشفت صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" أن الاستخبارات الأمريكية بدأت التنصت على الهاتف المحمول للمستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر في عام 2002 بعد أن أبدى معارضته للحرب على العراق.

كشفت صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" الألمانية أن وكالة الأمن القومي الأمريكية بدأت التنصت على الهاتف المحمول للمستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر في عام 2002 بعد أن أبدى معارضته للحرب الأمريكية على العراق.

وأظهر تحقيق أجرته الصحيفة بالتعاون مع قناة "NDR" الألمانية أن المستشارة الحالية أنجيلا ميركل لم تكن أول زعيم ألماني تتجسس عليه الاستخبارات الأمريكية.

وكان التنصت على هاتف ميركل الذي كشفت عنه إحدى الوثائق المسربة من قبل الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأمريكية إدوارد سنودن، قد أثار غضب برلين التي طالبت واشنطن بتقديم إيضاحات. لكن الصحيفة والقناة الألمانتين، تقولان أنهما حصلتا على تأكيدات من مصادر داخل وكالة الأمن القومي، أن الوثيقة المذكورة التي لا تشير الى ميركل شخصيا، تتعلق بالتنصت الاعتيادي على المستشار الألماني بغض النظر عن الشخصية السياسية التي تشغل هذا المنصب في وقت معين. وتشير التسريبات الى أن التنصت بدأ عام 2002، أي حين كان شرودر يتزعم الدولة الألمانية.

ونقلت وسائل إعلام ألمانية عن شرودر قوله، ردا على التسريبات: "لم أكن أتصور أبدا أن تكون الأجهزة الأمريكية تتجسس علي، لكنني لست مندهشا".

هذا وتشير وسائل الإعلام الى أن شرودر، أثناء عمله مستشارا، لم يكن يلجأ الى الهاتف المحمول كثيرا. وفي مقابلة نشرت عام 2005، أصر على أنه لا يستخدم الهاتف المحمول إطلاقا، بل يرد مساعدوه على الاتصالات وينقلون الهاتف له، إذا اقتضت الضرورة.

المصدر: RT + وكالات