تأجيل محاكمة مرسي إلى 22 فبراير

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/644771/

أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان إلى 22 فبراير/شباط.

أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وعدد من قيادات الإخوان إلى 22 فبراير/شباط. وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى مرسي اتهامات بخطف عناصر مسؤولة عن أمن الحدود ونقلهم إلى غزة، حيث تم احتجازهم لدى حركة حماس. وطالبت النيابة بإنزال أقصى العقوبات بالمتهمين.

ونقل التلفزيون المصري أن مرسي المتهم بالفرار من سجن وادي النطرون إبان ثورة 25 يناير كلف محمد سليم العوا المرشح الرئاسي السابق، للدفاع عنه في جميع القضايا التي يحاكم فيها، وذلك أثناء المحاكمة التي تجري في أكاديمية الشرطة في التجمع الخامس بالقاهرة.

وكانت المحكمة قد سمحت اليوم للعوا بلقاء مرسي داخل قفص المحكمة فى جلسة محاكمته فى قضية الهروب من وادى النطرون.

هذا واتهم الإدعاء العام المشمولين بالقضية، ممن شاركوا عملية اقتحام السجون وممن تم الإفراج عنهم نتيجة ذلك، بإطلاق النار عمدا على حراس السجون وقتل عدد منهم.

وكان موفدنا الى القاهرة سبق أن ذكر أن المحاكمة تجري بهدوء، باستثناء هتافات يطلقها المتهمون من داخل القفص يطالبون فيها بإسقاط "حكم العسكر".

وذكر موفدنا أن الرئيس المعزول انضم للهتافات هذه، ورفض في البداية الدخول الى القفص الزجاجي المخصص له في قاعة المحاكمة.

ويذكر أن هذا الفقص العازل للصوت، أقيم خصيصا لعزل مرسي عن باقي المتهمين، وهو مزود بميكروفون للتحدث فيه بعد إذن المحكمة، فيما سيكون وسيلة التحكم بالصوت من خارج القفص.

وإلى جانب هذه القضية، يحاكم مرسي بتهمة قتل متظاهرين و"إهانة القضاء" و"التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد".

يذكر أن قضية الهروب من سجن وادي النطرون فيها 130 متهما من قيادات جماعة الاخوان المسلمين وحركة "حماس" و"حزب الله" اللبناني، ولن يكونوا حاضرين كلهم لتعذر القبض عليهم.

وفي الأول من فبراير/شباط المقبل ستعقد ثالث جلسات محاكمة مرسي و14 متهما آخرين في قضية قتل متظاهرين أمام قصر الاتحادية الرئاسي عام 2012.

وفي 16 فبراير/شباط المقبل من المقرر أن تبدأ محاكمة الرئيس المعزول وعدد من قادة جماعة الإخوان المسلمين لاتهامهم بارتكاب "جرائم تخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد".

هذا وكان مرسي وجميع المتهمين، وصلوا إلى مقر محاكمتهم بأكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأوضح المصدر لوكالة أنباء الشرق الأوسط أنه تم نقل الرئيس المعزول من مقر محبسه بسجن برج العرب بالإسكندرية إلى الأكاديمية بواسطة مروحية، بينما تم نقل باقي المتهمين من محبسهم بمنطقة سجون طرة إلى الأكاديمية بواسطة عربات مدرعة.

إجراءات أمنية مشددة بالتزامن مع محاكمة مرسي

وتجري المحاكمة وسط إجراءات أمنية مشددة.

وأوضح موفدنا أن حواجز وضعت حول مقر المحاكمة في دائرة يبلغ نصف قطرها نحو 3 كيلومترات.

وتابع أن هناك 75 مجموعة قتالية و50 تشكيل أمن مركزي و60 عربة مصفحة تشارك في تأمين المحاكمة.

وأشار الموفد الى الغياب التام لعناصر الإخوان من المنطقة المحيطة بأكاديمية الشرطة. لكنه ذكر أن هناك تجمعات للاخوان في ميدان رمسيس وأماكن أخرى، بينما تحدث مراسلنا عن مظاهرة لانصار الرئيس المعزول تطالب باسقاط حكم العسكر أمام دار القضاء العالي بوسط القاهرة.

السفير حسين هريدي: المحاكمة هي عبارة عن جلسة اجراءات

وقال السفير حسين هريدي مساعد وزير الخارجية الأسبق في حديث لقناة RT إن "المحاكمة هي عبارة عن جلسة اجراءات" مشيراً  إلى أن محكمة جنح الاسماعيلية قد نظرت في القضية وتم إحالتها إلى النيابة العامة.

وأضاف هريدي :" بالنسبة للمحامين أنا لا أعتقد أنهم يتعرضون لمضايقات، وانما يطلب منهم إبراز بطاقاتهم الشخصية للدخول إلى قاعة المحكمة".

المصدر: RT + وكالات