موسكو: سحب دعوة إيران إلى "جنيف-2" يضعف الجهود الدولية لإخراج سورية من أزمتها

أخبار العالم

موسكو: سحب دعوة إيران إلى
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/642018/

ذكرت الخارجية الروسية بأن قرار الأمين العام للأمم المتحدة بسحب دعوة إيران لحضور "جنيف-2" خيب آمال موسكو لأن مثل هذه الخطوة تضعف الجهود الدولية الرامية إلى إخراج سورية من أزمتها.

ذكرت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء 21 يناير/كانون الثاني، بأن قرار الأمين العام للأمم المتحدة بسحب دعوة إيران لحضور مؤتمر "جنيف-2" حول سورية خيب آمال موسكو، لأن مثل هذه الخطوة تضعف الجهود الدولية الرامية إلى إخراج البلاد من أزمتها.

وجاء في بيان صدر عن الخارجية الروسية: "أعلنّا مرارا أنه يجب أن تشارك كافة الدول الأساسية التي تؤثر على تطورات الأحداث في سورية، في الفعاليات المرتقبة في إطار جنيف-2".

وشددت الوزارة على أن إيران "قد تؤدي دورا هاما في الترويج لعملية السلام في سورية، بما في ذلك في التوصل إلى اتفاقات بين الأطراف السورية".

وأعادت موسكو إلى الأذهان "أن طهران أكدت مرارا على استعدادها للمشاركة في العمل للتوصل إلى حل سلمي للمشكلة السورية في إطار جنيف-2"، معربة عن أسفها لمواصلة المعارضة السورية انتهاج سياسة وضع شروط مسبقة لمشاركتها في المؤتمر، مما زاد صعوبة التحضير له.

وورد في نص البيان أيضا: "ننطلق من بدء المؤتمر الدولي حول سورية في الموعد الذي حدده الأمين العام للأمم المتحدة بـ22 يناير/كانون الثاني، بمشاركة بناءة من قبل كافة الأطراف السورية بهدف التوصل إلى اتفاقات سلمية حول نظام الحكم المستقبلي لسورية".

من جهته، صرح غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي بأنه لا يوجد لدى الجانب الروسي وضوح بشأن من سيضمه وفد المعارضة السورية في مؤتمر "جنيف-2".  

المصدر: RT + "إيتار-تاس"

فيسبوك 12مليون