العلماء يبرهنون عدم فاعلية الحمية المبنية على فصيلة الدم

الصحة

العلماء يبرهنون عدم فاعلية الحمية المبنية على فصيلة الدم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/641116/

اثبت بحث علمي جرى مؤخرا عدم صحة ما أُشيع في السنوات الاخيرة بأن التغذية المبنية على اساس فصيلة الدم تؤدي الى تخفيض الوزن. فقد تبين ان انخفاض الوزن لا علاقة له ابدا بفصيلة الدم.

اثبت بحث علمي جرى مؤخرا عدم صحة ما أُشيع في السنوات الاخيرة  بأن التغذية المبنية على اساس فصيلة الدم تؤدي الى تخفيض الوزن. فقد تبين ان انخفاض الوزن لا علاقة له ابدا بفصيلة الدم.

ويقول الدكتور احمد السوهيمي من جامعة تورينتو الكندية، المشرف على البحث  "بعد تحليل معطيات عن 1455 شخصا اشتركوا في البحث، لم نجد ما يشير الى صحة نظرية الحمية المبنية على اساس فصيلة الدم".

 

انتشر استخدام هذه النظرية بشكل واسع بعد صدور كتاب "التغذية الصحيحة على اساس فصيلة الدم" لمؤلفه بيتر دي آدامو، الذي يفترض ان هضم الطعام يختلف باختلاف فصيلة الدم، لذلك يجب ان تكون التغذية مبنية على اساس فصيلة الدم، وهذا يؤدي الى تخفيض الوزن ويمنع تطور الامراض المزمنة، حسب هذه النظرية.

اجرى العلماء دراسة بشأن هذه النظرية، ولكنهم لم يجدوا ما يشير الى فعالية هذه الحمية. جمع الفريق العلمي المعلومات الضرورية وحددوا فصيلة دم كل متطوع ومستوى المواد التي تشير الى الخلل في عملية التمثيل الغذائي للمشاركين في البحث، اضافة الى حالة القلب والاوعية الدموية والانسولين والكوليسترول والدهون في الدم.

 

اكتشف الباحثون، ان التغذية المبنية على فصيلة الدم الثانية، تساعد على تخفيض الوزن وتخفيض مستوى ضغط الدم والانسولين والكوليسترول والدهون. كما بينت حمية الفصيلة الرابعة انخفاض هذه المؤشرات ايضا، ولكنها لا تساعد على تخفيض الوزن. حمية الفصيلة الاولى ساعدت في تخفيض مستوى الدهون الثلاثية " Triglycerides" وحمية الفصيلة الثالثة لم تظهر أي تأثير على مستوى المؤشرات المذكورة.

من هنا يظهر ان فصيلة دم الشخص الذي يلتزم بهذه الحمية او تلك لا تأثير لها بتخفيض الوزن، لأن مفعول بعض خيارات الحمية، ناتج من عدم تناول الكربوهيدرات مثلا او ان الشخص نباتي.

المصدر: نوفوستي + RT

 

أفلام وثائقية
افتتاح معرض دمشق الدولي بعد 5 سنوات من الغياب