شهادات حصرية لـRT عن مجازر عدرا بريف دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/637745/

هو الخوف الذي ملأ قلوب من شهد الساعات الأولى لاقتحام المسلحين عدرا العمالية، فروا وعلامات الذهول لا تزال مرسومة على ملامحهم، ولا شيء يشغلهم سوى نظرات اليأس في عيون من بقى.

هو الخوف الذي ملأ قلوب من شهد الساعات الأولى لاقتحام المسلحين عدرا العمالية، فروا وعلامات الذهول لا تزال مرسومة على ملامحهم، ولا شيء يشغلهم سوى نظرات اليأس في عيون من بقوا في تلك المدينة.

وفي ظل صعوبة التواصل مع السكان القابعين تحت ولاية المسلحين تأتي التأكيدات الرسمية بوقوع مذابح ومحارق بحق المدنيين، لتثقل كاهل الهاربين من ضاحية عدرا أملا في العثور على سبيل لإخراج عائلاتهم المحاصرة.

وتبقى مناورات الجيش السوري الذي يرابط على مداخل المدينة منفذا حصارا على محيطها الحساس، محكومة بعامل الحفاظ على أرواح المدنيين، وهو ما يؤخر حل هذا الملف الشائك انسانيا وعسكريا.

لا شيء يخفف وطأة ما يعيشه أهالي عدرا العمالية المحاصرون سوى العودة الى حياتهم الطبيعية في ظل عمليات للجيش السوري وصفتها مصادر عسكرية بالنوعية والدقيقة في تلك المنطقة.

المزيد في تقريرنا المصور