الشرطة الاوكرانية تحذر من إجراءات في حال استمرار محاصرة المتظاهرين للمباني الحكومية

أخبار العالم

الشرطة الاوكرانية تحذر من إجراءات في حال استمرار محاصرة المتظاهرين للمباني الحكوميةالشرطة الأوكرانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/636298/

حذرت شرطة العاصمة الأوكرانية كييف يوم الخميس 5 ديسمبر/كانون الأول من أنها ستتخذ اجراءات حاسمة في حال استمرار محاصرة المتظاهرين للمباني الحكومية.

حذرت شرطة العاصمة الأوكرانية كييف يوم الخميس 5 ديسمبر/كانون الأول من أنها ستتخذ اجراءات حاسمة في حال استمرار محاصرة المتظاهرين للمباني الحكومية.

وأمهلت الشرطة المتظاهرين 5 أيام لإخلاء مقر مجلس بلدية العاصمة والانسحاب من محيط مقر الحكومة. وقال فاليري مازان القائم بأعمال مدير شرطة كييف إن "الشرطة تتخذ كل الاجراءات لكي تجري المظاهرات سلميا، لكن في حال مخالفة القانون سنعمل بحزم وبشدة".

من جانبه أكد رئيس بلدية كييف الكسندر بوبوف للصحفيين أنه على قناعة بأنه لن يكون هناك فض للاعتصامات بالقوة، مشيرا الى أن مباحثات تجري مع المتظاهرين، وقد يتم التوصل الى حل وسط قريبا.

وتستمر في العاصمة الأوكرانية وبعض المدن الأخرى الاحتجاجات ضد قرار السلطات بعدم توقيع اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي. ويطالب أنصار المعارضة برحيل الرئيس فكتور يانوكوفيتش واقالة الحكومة.

ويتظاهر أنصار المعارضة أمام مقر النيابة العامة للتعبير عن احتجاجهم على استخدام القوة ضد المتظاهرين والاعتقالات، وكانت هناك أيضا وقفة احتجاجية أمام وزارة الداخلية. كما تستمر المظاهرات أمام مبان حكومية أخرى وفي ميدان الاستقلال بوسط كييف.

وفي هذا السياق أعلنت زعيمة المعارضة، المسجونة، يوليا تيموشينكو أنها اقترحت على قادة آخرين للقوى المعارضة خطة للأعمال. ودعت تيموشينكو في رسالة الى أنصار المعارضة تلتها في ميدان الاستقلال ابنتها يفغينيا تيموشينكو، دعت الشعب "الى أخذ السلطة في يديه فورا"، مشيرة الى أن كافة الأعمال يجب أن تكون سلمية ومنسقة مع المعارضة.

 

وفي اليوم الخميس عقد قادة المعارضة فيتالي كليتشكو وأرسيني ياتسينيوك وأوليغ تياغنيبوك، لقاءاً مع وزير الخارجية البولندي رادوسلاف سيكورسكي الذي وصل الى كييف للمشاركة في اجتماع منظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

السلطات الأوكرانية تؤكد رسميا إصابة 60 من رجال الأمن بنتيجة اشتباكات الأحد

من جانب آخر أكد نائب مدعي عام مدينة كييف سيرغي صوفييف أن 60 من رجال الأمن أصيبوا في الاشتباكات مع المتظاهرين بالقرب من مقر الرئاسة بالعاصمة الأوكرانية يوم الأحد الماضي.

وذكر صوفييف كذلك أن 79 من المتظاهرين أصيبوا أثناء تفريق المتظاهرين بميدان الاستقلال يوم السبت الماضي.

وقال أنه إثر أعمال العنف بالعاصمة تم استجواب أكثر من 100 شخص، بمن فيهم رجال أمن وشرطة. وكشف عن اسم المشتبه فيه بتدبير الاستفزاز الذي أسفر عن اندلاع الاشتباكات، وهو دميتري كورتشينسكي زعيم حزب "براتستفو" ("الأخوية") اليميني المتطرف. وأكد صوفييف أن اجراءات تتخذ لالقاء القبض على هذا المشتبه فيه.

بالاضافة الى ذلك أفاد مدير دائرة التحقيقات بالنيابة العامة الأوكرانية الكسندر كاليفيتسكي بأن دائرته ستقوم باستجواب وزير الداخلية فيتالي زاخارتشينكو في إطار التحقيق في تجاوز الصلاحيات المحتمل من قبل وحدات الشرطة الخاصة أثناء التعامل مع المتظاهرين.

وتجدر الاشارة الى أن زاخارتشينكو كان قد رفض في وقت سابق من هذا اليوم مطلب المعارضة بتقديمه استقالته.

المصدر: RT + وكالات