كارثة قازان في خفايا الصندوق الأسود

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634278/

الصندوقان الاسودان للطائرة المنكوبة في قازان وصلا الى موسكو حيث ستجري اللجنة الروسية المختصة في شؤون الطيران في اليومين المقبلين مجموعة تحقيقات بشأن أسباب تحطم طائرة بوينغ 737.

الصندوقان الاسودان للطائرة المنكوبة في قازان وصلا الى موسكو حيث ستجري اللجنة الروسية المختصة في شؤون الطيران في اليومين المقبلين مجموعة تحقيقات بشأن أسباب تحطم طائرة بوينغ 737.

ما هو الصندوق الاسود، وماذا بداخله؟ القوانين الدولية تلزم جميع الرحلات المدنية بحمل جهازي تسجيل معلومات خاصين بأداء الطائرة وظروف الرحلة أثناء الطيران. وهناك اعتقاد خاطئ بشأن لون الصندوق، فلونه ليس أسودا وإنما يكون أصفراً أو برتقالياً، وطبعاً يأتي ذلك لتمييزه بسهولة بين حطام الطائرة، وربما جاءت تسميته بالأسود من دلالته على الكوارث المأساوية.

في كل طائرة يوجد صندوقان يقعان في مؤخرة الطائرة ويسجلان ما يحدث للطائرة طوال رحلتها، الصندوق الأول يحفظ البيانات الرقمية والقيم الفيزيائية مثل الوقت والسرعة والاتجاه، وأما الصندوق الثاني فوظيفته تسجيلُ جميع الأصوات من نداءات الاستنجاد والحوارات التي تجري بين طاقم الطائرة ومركز المراقبة سواء في مطار الإقلاع او في مطار الهبوط.. ويتم تخزين المعلومات على شريط مغناطيسي أو ذاكرة وميضية..

التحقيق يبحث حالياً في خمسة أسباب لسقوط الطائرة وهي: احتمال الخطأ البشري  من قبل طاقم الطائرة وكذلك وجود عطل فني وتزويد الطائرة بوقود سيئ الجودة أو وجود خلل في عمل هيئات إدارة الملاحة الجوية وسوء حالة الطقس.

على ضوء هذه الكارثة المأساوية التي راح ضحيتها خمسون شخصاً أي جميع من كان على متن الطائرة، قررت شركة تترستان للطيران وقف استخدام طائرات "بوينغ 737" ضمن رحلاتها من الجمهورية وإليها.. وربما يكون قرار شركة تترستان للطيران هذا قد دفع المجلس الوطني الأمريكي إلى تأمين النقل الى إرسال وفدِ خبراءَ امريكيين من بينهم أربعة تابعون لشركة بوينغ، وذلك لتقديم المساعدة في التحقيقات الجارية بشأن حادث تحطم الطائرة في العاصمة التترية قازان، والتي تصنعها شركة بوينغ الامريكية.

المصدر: RT