مقتل قائد لواء التوحيد بحلب وعشرات القتلى من المدنيين والعسكريين بدمشق

أخبار العالم العربي

مقتل قائد لواء التوحيد بحلب وعشرات القتلى من المدنيين والعسكريين بدمشقصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/634155/

أعلنت مصادر في المعارضة السورية مقتل قائد لواء التوحيد عبد القادر الصالح الأحد، متأثراً بجراحه. الى ذلك قتل عشرات المدنيين والعسكريين بدمشق في هجمات بالهاون وتفجير مقر عسكري.

توفي قائد لواء التوحيد عبد القادر الصالح الأحد، متأثراً بجراحه التي أصيب بها جراء استهداف الطيران الحربي السوري لاجتماع جمعه مع قياديين في لواء التوحيد بمدرسة المشاة بريف حلب الخميس الماضي.

ونقل الصالح بعد إصابته إلى غازي عنتاب في تركيا، قبل أن يتم نقله بطائرة خاصة إلى أحد مشافي أنقرة، حيث توفي هناك.

وكان الطيران الحربي السوري استهدف الخميس الماضي اجتماعاً لقياديين في لواء التوحيد، ما أدى إلى مقتل ثلاثة من قادته وإصابة آخرين بينهم الصالح.

وأسس الصالح لواء التوحيد في العشرين من يوليو عام 2012، قبل أن يعلن بالاشتراك مع المجلس العسكري في حلب عن بدء معركة " الفرقان " لتحرير مدينة حلب، لينجح خلال فترة قصيرة بالسيطرة على أكثر من 50 % من المدينة.

تواصل سقوط قذائف الهاون على أحياء العاصمة دمشق والضحايا بالعشرات

قضى سبعة سوريين وأصيب عدد آخر بينهم امرأة وأطفال أمس جراء اعتداءات بقذائف هاون على مناطق القصاع وباب توما وشارع بغداد والعباسيين بدمشق بحسب وكالة سانا الرسمية للأنباء.

وذكرت الوكالة نقلا عن  مصدر في قيادة الشرطة  عن مقتل شخص وإصابة آخرين بسقوط "قذيفة هاون أطلقها إرهابيون قرب مدرسة الفاروق بباب شرقي وأخرى سقطت على منزل خلف باب السلام".

وأضاف المصدر "إن ست قذائف هاون سقطت في نهاية شارع بغداد ما أدى إلى استشهاد مواطنين وإصابة ستة آخرين بينما أصيب 5 مواطنين بينهم معلمة مدرسة جراء سقوط قذيفتي هاون في مدرسة لبانة الهلالية وبين المشفى الفرنسي ومحيط ساحة التحرير في القصاع.

وأشار المصدر إلى مقتل مواطن وإصابة مواطنين اثنين نتيجة سقوط قذيفة هاون على مركز انطلاق العباسيين وأدت إلى إلحاق أضرار مادية بعدد من الحافلات والسرافيس.

بينما قتل ثلاثة مواطنين وأصيب 15 بينهم أطفال جراء سقوط قذيفة هاون بالقرب من جامع الشيخ رسلان في منطقة باب توما، إضافة إلى إصابة 17 مواطنا من جراء سقوط قذيفة هاون أطلقها إرهابيون على حافلة لنقل الركاب في منطقة الشيخ رسلان، وثلاثة مواطنين بشظايا قذيفة هاون سقطت في حديقة الصوفانية بمنطقة باب توما.

مقتل ضباط جنود في تفجير مبنى إدارة المركبات بحرستا

وقتل أمس 31 جندياً سورياً على الأقل، من بينهم أربعة ضباط كبار، في تفجير قاعدة عسكرية للجيش السوري في ريف دمشق، بحسب ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن 31 من عناصر القوات النظامية بينهم ثلاثة عمداء ولواء، قتلوا إثر تفجير مبنى في إدارة المركبات يقع في ضواحي مدينة حرستا، لاًفتا إلى "انهيار المبنى بشكل كامل".

 

ويأتي التفجير في ظل عملية عسكرية يشنها الجيش على مدينة قارة في منطقة القلمون، والتي يتحصن فيها عدد كبير من المسلحين، استعداداً لاقتحامها.

وفي هذا الوقت، قالت وكالة "سانا" إن وحدات الجيش تمكنت من السيطرة على منطقة المعامل والمحالج الواقعة شرقي مطار النيرب في حلب.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية