اللجنة الرباعية ستعقد في مارس القادم استشارات ترمي لاستئناف المفاوضات الفلسطينية-الاسرائيلية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/62877/

اعلنت مفوضة الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية كاثرين اشتون عن عقد اللقاء القادم للجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط في منتصف مارس/آذار القادم بهدف ايجاد السبل لاستئناف المفاوضات الاسرائيلية-الفلسطينية.

اعلنت مفوضة الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية كاثرين اشتون عن عقد اللقاء القادم للجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط في منتصف مارس/آذار القادم بهدف ايجاد السبل لاستئناف المفاوضات الاسرائيلية-الفلسطينية.
بدورهم اشار اعضاء اللجنة، التي تضم كل من الولايات المتحدة وروسيا والامم المتحدة والاتحاد الاوروبي، في  البيان الذي اعلنوا عنه عقب لقائهم يوم السبت 5 فبراير/شباط في ميونخ، الى ضرورة تركيز الاهتمام على التأثيرات السلبية التي من الممكن ان تعكسها الازمة الحالية في مصر على عملية التسوية السلمية في المنطقة، اذ تناولوا الوضع في مصر وتأثيره على السلام العربي-الاسرائيلي، حيث سيتم اعطاء الاولوية لهذا الموضوع في محادثات آذار.
ووصفت اشتون اللقاء بالبناء والايجابي قائلة انه "سيتم عقد اجتماع تحضيري في بداية مارس".
وجاء في البيان ان تأجيل استئناف المفاوضات المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين "سيضر بآفاق السلام والامن في المنطقة. ودعت اللجنة الرباعية اطراف النزاع الى تخطي الصعوبات الموجودة واحراز تقدم في العملية السلمية. كما اضاف البيان الى ان "الرباعية" ستسعى الى عقد لقاءات منفردة مع ممثلين عن الاسرائيليين والفلسطينيين في بروكسل.
هذا ومثل روسيا في اللقاء وزير الخارجية سيرغي لافروف.

عضو في اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية: بيان الرباعية لم يلبي الحد الادنى من مطالب الشعب الفلسطيني

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية جميل شحاده في معرض رده على سؤال حول امكانية تغير الموقف المصري من القضية الفلسطينية ام لا "ان مصر تاريخيا وبكل مكوناتها تقف الى جانب الشعب الفلسطيني وتتدعم القضية الفسطينية بكل الوسائل لذا فان خيارات الشعب المصري ستكون بكل تاكيد مع استمرار الدعم للشعب الفلسطيني وقضيته".
واضاف "بالتأكيد فان الاستقرارفي مصر وعلاقاتها مع القضية الفلسطينية ومع الاطراف العربية يعتبر عاملا حاسما في دعم القضية، وسيكون هناك بالتأكيد تأثير على مستقبل العلاقات بين مصر واسرائيل كون الاخيرة لم تقدم ما هو مطلوب منها تجاه القضية الفلسطينية".
وحول بيان اللجنة الرباعية اعرب عن اسفه لما تتضمنه وقال "من الواضح ان بيان الرباعية لم يلبي الحد الادنى من مطالب الشعب الفلسطيني وخاصة في موضوع الاستيطان الذي عبرت حوله فقط عن اسفها لاستمرار عملية الاستيطان، وهذا موقف ضعيف".
وتابع "كما ان اللجنة لم تشير الى حدود الدولة الفلسطينية عام 67 علما ان هذا الاجتماع كان منتظرا من قبل الشعب الفلسطسني".
يمكنكم الاطلاع على كامل تفاصيل المكالمة في تسجيل الفيديو

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية