مصادر أمريكية تؤكد استعداد 4 مدمرات بالبحر المتوسط لضرب سورية خلال ساعات

أخبار العالم العربي

مصادر أمريكية تؤكد استعداد 4 مدمرات بالبحر المتوسط لضرب سورية خلال ساعاتالمدمرة "ماهان"
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/625391/

قال مسؤولون في البنتاغون إن 4 مدمرات تابعة للبحرية الأمريكية على أهبة الاستعداد لتنفيذ أية أوامر توجه لها بشأن سورية خلال ساعات.

قال مسؤولون في البنتاغون إن 4 مدمرات تابعة للبحرية الأمريكية على أهبة الاستعداد لتنفيذ أية أوامر توجه لها بشأن سورية خلال ساعات.

ونقلت صحيفة "واشنطن بوست" عن مسؤول عسكري أن كل مدمرة مسلحة بـنحو 90 صاروخا مجنحا من طراز "توماهوك".

وأوضح المسؤول أنه تم نشر المدمرات "ماهام" و"غرايفلي" و"باري" و"راماج" في مواقع مناسبة نظرا لامكانية اتخاذ أي من الخيارات المتاحة بشأن سورية.

وبين المسؤولون أنه ومن باب الحفاظ على الخيارات مفتوحة لا يوجد جدول زمني لعودة المدمرة "ماهان"  للوطن، إلا أن أوامر قائد الأسطول السادس أبقت عليها في البحر الأبيض المتوسط حتى بعد وصول المدمرة "راماج"، التي كان من المفترض أن تحل محل "ماهان".

ويشار إلى أن هذه التصريحات تأتي في الوقت الذى أنهى فيه رئيس هيئة الأركان الأمريكية مارتن ديمبسي، مشاركته في اجتماع لقادة جيوش 10 دول في الأردن لبحث الخيارات العسكرية بشأن سورية.

يذكر أن هناك غواصات أمريكية تحمل صواريخ مجنحة في البحر الأبيض المتوسط، إلا أن مواقعها تبقى سرية.

وذكر مسؤولون أمريكيون أن قائمة الأهداف المحتملة في سورية تضم قواعد جوية ومخازن للأسلحة والذخائر، باعتبارها مؤسسات ضمنت التفوق العسكري للجيش السوري في الصراع مع المعارضة المستمر منذ سنتين.

تنشيط تحليقات الطائرات القتالية في القاعدة العسكرية بقبرص

وذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية أن قاعدة "أكروتيري" البريطانية في قبرص شهدت نشاطا ملحوظا للطائرات، وهذا على خلفية تنامي التوتر حول الوضع بسورية.

ونقلت الصحيفة عن قادة طائرات مدنية يعملون في المنطقة، أنهم شاهدوا تدريبات لطائرات "إس-130" العسكرية البريطانية، كما أن راداراتهم سجلت تحليق "مجموعات صغيرة" من المقاتلات كانت تتجه الى المنطقة من أوروبا.

واعتبرت الصحيفة أن وصول طائرات قتالية وطائرات نقل عسكرية الى القاعدة العسكرية في قبرص التي تبعد نحو 160 كيلومترا عن الساحل السوري، يشير إلى استعدادات لندن للمشاركة في الحملة العسكرية ضد سورية، ردا على الهجوم الكيميائي المزعوم في ريف دمشق يوم 21 أغسطس / آب.

المصدر: "واشنطن بوست" + "غارديان"

الأزمة اليمنية