الاخوان يتهمون السيسي بالدعوة إلى حرب أهلية ويؤكدون مواصلة التعبئة للمطالبة بعودة مرسي

أخبار العالم العربي

الاخوان يتهمون السيسي بالدعوة إلى حرب أهلية ويؤكدون مواصلة التعبئة للمطالبة بعودة مرسي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622060/

أدانت جماعة الاخوان المسلمين تصريحات القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، معتبرة أنها دعوة إلى حرب أهلية. وأكدت الجماعة أنها ستواصل التعبئة للمطالبة بعود الرئيس المعزول محمد مرسي.

أدانت جماعة الاخوان المسلمين تصريحات القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، معتبرة أنها دعوة إلى حرب أهلية. وأكدت الجماعة أنها ستواصل التعبئة للمطالبة بعود الرئيس المعزول محمد مرسي.

ونددت  جماعة الاخوان في بيان لها بالكلمة التي ألقاها السيسي، وحملته المسؤولية الكاملة عن سفك دماء المصريين.

واعتبر نائب رئيس حزب "الحرية والعدالة" الجناح السياسي لجماعة "الإخوان المسلمين" في مصر عصام العريان في وقت سابق اليوم، أنه من حق الشعب المصري أن يستمع إلى وجهة النظر الأخرى من نفس المنبر الذي ألقى وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي منه خطابه الأربعاء 24 يوليو/تموز.

وكتب العريان على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "قال الفريق السيسي وجهة نظره وحكى روايته، من حق الشعب أن يستمع إلى وجهة النظر الأخرى من نفس المنبر".

وتساءل العريان: "أليس هناك رجل رشيد ينصحه بإخراج الرئيس الشرعي الذى أعطاه غالبية المصوتين أصواتهم في انتخابات حرة ليقول كلمته؟!!" ومن جهتها، ذكرت "الجبهة السلفية" على صفحتها على "فيس بوك" أن "الجيش يعرف أنه فقد الكثير من غطائه الشعبي الذي كان معه في بداية الانقلاب.. ويريد الآن استعادته ولو بحشود وهمية ليغطي على مجزرة كبيرة يعد لها فيما يبدو".

ودعا السيسي المصريين اليوم الأربعاء 24 يوليو/تموز، للنزول الى الشوارع يوم الجمعة، لمنحه تفويضا بمواجهة الإرهاب. وشدد السيسي على أن الجيش المصري يقف على مسافة واحدة من كل المصريين.

عاطف أبو العيد: السيسي يريد غطاء شعبيا لكتم كل "صوت يندد بالانقلاب"

قال أمين الإعلام في حزب "الحرية والعدالة" عاطف أبو العيد في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن السيسي بدعوته إلى محاربة الإرهاب يطلب غطاء شعبيا للقيام بإبادة وكمّ كل صوت يخالفه في الرأي ويدين الانقلاب، على حد تعبيره.

وأضاف أن الأحزاب التي تساند السيسي هي أحزاب ورقية لا وزن لها في الشارع المصري.

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

 

 

 

 

الأزمة اليمنية