بعد أدائه اليمين الدستورية رئيسا لمصر.. عدلي منصور يدعو الإخوان للاندماج من أجل بناء الوطن

أخبار العالم العربي

بعد أدائه اليمين الدستورية رئيسا لمصر.. عدلي منصور يدعو الإخوان للاندماج من أجل بناء الوطن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620263/

أدى عدلي منصور مراسم اداء اليمين الدستورية رئيسا مؤقتا لمصر. وألقى عدلي منصور كلمة قال فيها إن ثورة 30 يونيو جاءت لتجمع الشعب المصري، وتقضي إلى الأبد على ظاهرة عبادة الحاكم، وقد دعا منصور الإخوان المسلمين الى الإندماج في المجتمع لبناء الوطن.

أدى المستشار عدلي منصور يوم الخميس 4 يوليو/ تموز اليمين الدستورية رئيسا مؤقتا لمصر. يأتي ذلك بعد قيام القوات المسلحة المصرية بعزل الرئيس محمد مرسي بعد مرور 4 أيام على احتجاجات مناهضة له صاحبتها أعمال عنف.

وذكرت وكالة "أنباء الشرق الأوسط" أن منصور أدى أولا، اليمين كرئيس للمحكمة الدستورية العليا أمام الجمعية العامة للمحكمة ذاتها، وذلك بعد صدور القرار الجمهوري مؤخرا بتعيينه رئيسا للمحكمة اعتبارا من 1 يوليو/تموز الجاري. وبعد ذلك أدى اليمين الدستورية كرئيس للجمهورية.

وهكذا أصبح المستشار عدلي منصور رئيسا مؤقتا لمصر في الفترة الانتقالية التي تسبق الانتخابات الرئاسية.

وألقى عدلي منصور كلمة قال فيها إن ثورة 30 يونيو جاءت لتجمع الشعب المصري، وتقضي إلى الأبد على ظاهرة عبادة الحاكم، وأشار إلى أن القضاء المصري تحمل بصبر كل محاولات الاعتداء على استقلاليته. كما توجه بالتحية للشعب المصري قائلا إنه أثبت للعالم أنه لا يلين ولا ينحني ولا ينكسر. كذلك توجه بالتحية للقوات المسلحة المصرية الباسلة التي كانت ضمير الأمة وحصنها.

كما وجه التحية للإعلام المصري الذي شارك بقسطه في الثورة وحمايتها. وعبّر عن التطلع إلى انتخابات رئاسية وبرلمانية حقيقية غير مزيفة بإرادة شعبية حقيقية.

عدلي منصور للإخوان: انتم جزء من الشعب ومدعوون لبناء الوطن

الى ذلك صرح المستشار عدلي منصور، في لقاء مع الصحفيين عقب اليمين، بأن جماعة الاخوان المسلمين جزء من هذا الشعب و"مدعوون لأن يندمجوا للمشاركة في بناء الوطن ولا إقصاء لأحد وإذا لبوا النداء فأهلا بهم".

 وقال منصور إنه لم يأت بانتخابات بل جاء تلبية لنداء الثوار بالميدان الذين طالبوا بتكليفه لإدارة البلاد لفترة محددة تنتهي باستكمال مؤسسات الدولة من انتخابات برلمانية وانتخابات رئاسية مبكرة وتعديلات دستورية واجراء مصالحة وطنية.

 وتابع: "أطالب الشعب المصري بأن يكون جسدا واحدا قائلا: كفانا انقسامات فقد خسرنا منها كثيرا هيا نتحد لنبني الوطن معا". 

ومازال منصور موجودا بمكتبه ولم يتضح ما إذا كان سيدير البلاد من داخل المحكمة الدستورية العليا أم من القصر الرئاسي.

الأزمة اليمنية