العراق في انتظار الخروج من الفصل السابع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619601/

من المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي الخميس 27 يونيو/حزيران على مشروع قرار يُخرج العراق من طائلة الفصل السابع الذي طبق عليه بعد اجتياح الكويت عام 1990.

من المقرر أن يصوت مجلس الأمن الدولي الخميس 27 يونيو/حزيران على مشروع قرار يُخرج العراق من طائلة الفصل السابع الذي طبق عليه بعد اجتياح الكويت عام 1990.

وكان لوضع العراق تحت طائلة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة تداعيات كبيرة على الحياة اليومية للمواطن تركزت آثارها في مختلف الجوانب الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والأمنية.

ونص قرار مجلس الأمن 678  لعام 1990 الذي استند إلى الفصل السابع، على استخدام قوة السلاح لإخراج العراق من الكويت، واستقطاع نسبة من أمواله كتعويضات للكويت والشركات والدول التي تضررت، وغير ذلك من الشروط.

كما تم فرض حصار اقتصادي على العراق حينها ليستند إليه فيما يعد قرار أممي عرف بـ"النفط مقابل الغذاء والدواء". وعاش العراق عدة سنوات قاسية من الحرمان والعوز.

وهذه القرارات تسببت بقطع عدد من الدول العلاقات الدبلوماسية مع العراق وتحجيم ارتباطاته مع العالم الخارجي في مختلف المجالات ونتجت عنها خسائر جسيمة في قطاعات عدة.

وقد تواصل ذلك بعد دخول القوات الأمريكية العراق في عام 2003 وما خلفه خلال الأعوام الماضية من تدهور أمني وأزمات متلاحقة هددت التنوع القومي والطائفي لسكان بلاد الرافدين.

وعلى وقع ذلك يرى مراقبون أن إخراج العراق من الفصل السابع سيسهم في تحسن وضعه داخليا وخارجيا، وسيعيده إلى محيطه العربي والإقليمي في حين يرى آخرون أنه سيضع هذا البلد أمام تحديات جديدة.

الأزمة اليمنية