لافروف يأمل بأن يوضح كيري موقف واشنطن بشأن سورية خلال لقائهما المقبل

أخبار العالم العربي

لافروف يأمل بأن يوضح كيري موقف واشنطن بشأن سورية خلال لقائهما المقبل
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/619533/

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمله بأن يوضح نظيره الامريكي جون كيري موقف الولايات المتحدة بشأن سورية خلال لقائهما المقبل في بروناي الذي سيعقد يومي 1 و2 يوليو/تموز المقادم.

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن أمله بأن يوضح نظيره الامريكي جون كيري موقف الولايات المتحدة بشأن سورية خلال لقائهما المقبل في بروناي الذي سيعقد يومي 1 و2 يوليو/تموز المقادم.

وقال لافروف في تصريح لوكالة "ايتار - تاس" نشر الأربعاء 26 يونيو/حزيران إنه يتوقع من لقائه مع كيري "مزيدا من الوضوح بشأن الموقف الامريكي إزاء مبادرتنا المشتركة لعقد مؤتمر دولي حول سورية".

واعاد لافروف إلى الاذهان أن "هذه المبادرة تم الاعلان عنها في موسكو، واتفقنا على أن نعمل مع الحكومة السورية والمعارضة من أجل ضمان موافقتهما على المشاركة في المؤتمر. واتفقنا على أن نتحاور بشأن المشاركين الآخرين فيه".

وتابع الوزير قائلا: "أما بخصوص المرحلة الحالية، فإن الوضع يظهر كالتالي: أكدت الحكومة السورية استعدادها لإرسال وفد إلى جنيف للمشاركة في المؤتمر، مشددة على أنها تقوم بذلك بدون شروط مسبقة.. والمعارضون متشتتون. ويرفض الائتلاف الوطني الذي يراهن عليه الشركاء الغربيون ودول الخليج، الذهاب إلى المؤتمر، طالما بقي الرئيس السوري بشار الاسد في الحكم وحتى يتحقق التوازن العسكرية على الارض".

واضاف لافروف أن ذلك أمر مؤسف لأن هذا المنطق يضع موضع الشك المبادئ التي من المقرر أن يعقد المؤتمر على اساسها، أي عدم طرح شروط مسبقة.

وكرر لافروف: "آمل أن يتمكن جون كيري من توضيح المواقف الامريكية. فقد عقد بجنيف يوم 25 يونيو/حزيران لقاء تحضيري بمشاركة نوابنا (نواب وزيري الخارجية الروسي والامريكي) وممثلي الأمم المتحدة. ولم يعط اللقاء ردا على هذا السؤال. ولم نتمكن من الاتفاق حتى على موعد اللقاء التحضيري التالي في هذا الاطار الثلاثي".

وقال الوزير الروسي: "وهذا هو الموضوع الرئيسي الذي نود مناقشته مع جون كيري. وبالطبع سنناقش أيضا المسائل الأخرى لعلاقاتنا الثنائية التي تتطور ايجابيا بشكل عام، ولكن لا تخلو من نقاط خلاف معينة".

لافروف: في المرحلة الحالية لا يمكن اقتراح موعد محدد لعقد "جنيف-2"

وتطرق سيرغي لافروف إلى موضوع موعد عقد مؤتمر "جنيف-2" الدولي المرتقب. وقال: "من الواضح أننا لا نرى بعد إمكانية لاقتراح موعد محدد لعقد المؤتمر، وذلك بسبب عدم استعداد المعارضة للمشاركة فيه بدون شروط مسبقة قبل كل شيء. وفي هذا الشأن نعول على جهود شركائنا الغربيين، وقبل كل شيء الولايات المتحدة التي تعهدت بالحصول على هذه الموافقة من المعارضة السورية".

وأضاف لافروف قوله: "واود الاشارة إلى أن الائتلاف الوطني الذي يحاول زملاؤنا الغربيون استمالته للمشاركة، ليس ممثلا وحيدا للمعارضة، وهناك معارضة داخل سورية، مثل هيئة التنسيق الوطنية والهيئة الكردية العليا. ويجب أن يكون لهم تمثيل في الحوار الذي نسعى إلى إطلاقه".

وتابع وزير الخارجية قائلا: "بلا شك عندما يدور الحديث عن اللاعبين الخارجيين يجب دعوة كافة جيران سورية، ولا بد من دعوة إيران باعتبارها البلد الذي يؤثر بشكل مباشر في الوضع بسورية، إلى جانب دول الخليج".

المصدر: "ايتار - تاس" + "روسيا اليوم"